سيرة مورينيو

الكؤوس

جوزيه مورينيو

يدرب الفريق منذ 27/05/2016
السنوات التي قضاها كمدرب 0

لقد كانت مجرد رحلة إلى مانشستر يونايتد بالنسبة إلى المدير الفني جوزيه مورينيو.

 

نتحدث هنا عن شخص صعد من دوره كأحد المدربين في مدارس كرة القدم لكي يصبح- بلا جدال- واحدًا من أشهر مدربي كرة القدم في العالم، حيث فاز ببطولة الدوري في أربع دول مختلفة، كما فاز بأهم لقب على الإطلاق، وهو دوري أبطال أوروبا، مع ناديين مختلفين. والآن، يبدأ الفصل الجديد في القصة على مسرح الأحلام.

 

ونظرًا لأنه كان ابنًا لحارس مرمى برتغالي، فقد كانت كرة القدم تجري في عروق مورينيو ولكنه بدلاً من أن يسير على نهج أبيه في عالم الاحتراف، سلك طريق العمل الأكاديمي في

البداية، حيث درس العلوم الرياضية في الجامعة وفيما بعد بدأ في التدريس في المدارس أثناء عمله أيضًا كمدرب لفريق شاب. بعد ذلك، وفي عام 1992، أصبح مترجمًا لسير بوبي روبسون خلال عمله في سبورتنج لشبونة وتحولت العلاقة بين الشخصين بعد ذلك إلى معلم ومساعده، وهي العلاقة التي استمرت عندما انتقل المدير الفني السابق للمنتخب الإنجليزي للعمل في برشلونة عام 1996.

 

ترك روبسون قلعة كتالونيا بعد عام ولكن الشخص الذي حظى بتقدير جيد ضمن أعضاء الجهاز الفني، وهو مورينيو فقد استمر في قلعة كامب نو من أجل العمل تحت قيادة المدير الفني الجديد الذي تم تعيينه للتو وهو لويس فان خال، والذي منحة مسؤولية تدريب فريق أ وفريق ب.

 

صفحة 1 من 4 التالي    

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button