سيرة النجم

روجر بايرن

روجر بايرن

وُلدَ : 08/12/1929
توقيع : 01/03/1949
أول ظهور : 24/11/1951 Liverpool, League
إجمالي الأهداف : 20
إجمالي المباريات : 280
المركز : مهاجم
ترك يونايتيد في : 06/02/1958  

لا شك أن قائمة عظام لاعبي اليونايتد الذين قادوا الفريق ستتضمن روي كين وبراين روبنسن وجوني كاري. ولكن مستحيل أن تكتمل تلك القائمة دون وجود اسم روجر بايرن.

هو أحد أعظم المدافعين في تاريخ مانشستر يونايتد، كان بايرن بمثابة الأب لمجموعة "لاعبي بسبي"، ولقي مصرعه مع العديد منهم في حادثة ميونخ الجوية.

كان بايرن هو الاختيار الطبيعي لقيادة الفريق بعدما تقاعد كاري في 1953. ورغم أن عمره كان 24 عاماً فقط، كان فتى جورتون يتمتع بصلابة ورجاحة عقل تمكنه من التصدي لأي أحد.. حتى مات بسبي نفسه.

كان أول ظهور لروجر هو قبل ذلك بثلاث سنوات في لقاء اليونايتد ضد ليفربول على ملعب آنفيلد. وكان يُفضل اللعب كظهير أيسر، ولكنه تحول في الموسم 1951/52 إلى لاعب طرف وسط أيسر

حيث تمكن من تسجيل 7 أهداف في 6 مباريات.

وقد أبلى بلاءا حسنا مما أدى إلى فوز اليونايتد ببطولة الدوري لأول مرة منذ 41 عاماً، ولأول مرة منذ تولى بسبي تدريب الفريق. ومع ذلك لم يكن بايرن راضياً عن لعبه في هذا المركز وطلب الانتقال في أكتوبر 1952. ولم يكن بسبي ليُجازف بأن يخسر واحداً من أهم لاعبيه، لذا أعاد بايرن على الفور لمركز الظهير الأيسر ليظل فيه طوال مدة لعبه.

في 1956 قاد روجر اليونايتد إلى بطولة دوري الدرجة الأولى. وجاء لبسبي بالنصر الثاني في مدة خمس سنوات تغير فيها الفريق تغيراً جذرياً، حيث لم يبق منه سوى بايرن وجوني بيري. وفي هذا الوقت استطاع لاعبو بسبي إثبات أنفسهم وكان متوسط أعمار اللاعبين هو 22 عاماً.

وفي 1957 أصبح الفريق أكثر خبرة وكاد اليونايتد أن يحقق ثلاثية من

صفحة 1 من 2 التالي    

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button