سيرة النجم

إريك كانتونا

إيريك كانتونا

وُلدَ : 24/05/1966
توقيع : 27/11/1992
أول ظهور : 06/12/1992 مانشستر سيتي ، الدوري
إجمالي الأهداف : 82
إجمالي المباريات : 185
المركز : مدافع أمامي
ترك يونايتيد في : 19/05/1997  

يمكنك أن تناديه "الملك" أو تصفه "بنجم الملاعب" أو قد تطلق عليه "إريك" العظيم. ومهما كان الاسم الذي اخترته لمسيو كانتونا، فإن المواسم الأربعة التي قضاها في مانشستر بين جنبات ملعب "أولد ترافورد" كانت كافية لصنع أسطورة هذا اللاعب.

مما لا شك فيه أن إريك كانتونا قد ولد لكي يلعب لنادي مانشستر يونايتد، وقد تألق في الملاعب في الفانلة رقم 7 بقامته المنتصبة كما لو كانت شدت من حديد ونظرته القيادية ووقفته الواثقة وهو يمشي في خيلاء وزهو، بل إن نادي مانشستر قد اقتنصه من نادي ليدز في قلب تلال البيناينز خصيصا لكي يفعل ذلك !

تنقل إريك كانتونا كثيرا بين النوادي، وتسميه الجماهير الفرنسية "الفتى المشاغب" رغم النجاح الذي حققه مع مارسيليا في إحراز اللقب عام 1991 والنتائج التي حققها مع منتخث بلاده. أوشك كانتونا أن يتقاعد من اللعبة في سن 25 عندما كان يلعب على سبيل

التجربة مع نادي شيفلد يوم الأربعاء، حيث جذب انتباه رئيس نادي ليدز يونايتد هاوارد ويلكينسون الذي كان يطمح إلى تعزيز قوة فريقه المتعثر في موسم 1991-1992. وفي ضوء نجاحه في النادي في يوركشاير وثلاثيته التي أحرزها في بطولة الدرع الخيري في مرمى ليفربول في الموسم التمهيدي 1992-1993، نجحت مساعي سير أليكس فيرجيسون في شراء اللاعب الفرنسي متقلب المزاج في صفقة قيمتها 1.2 مليون جنيه استرليني - هذا الرقم حقيقي وليس خطأ مطبعي - وتمت الصفقة على الفور وانضم كانتونا إلى مانشستر يونايتد.

خلال أربعة مواسم ونصف، ترك كانتونا بصمة لا تنمحي من تاريخ النادي، فقد بدا متناغما بجسده وروحه وكيانه كله مع النادي، وعرف بعبارات وتنبؤاته القوية وفرنسيته العميقة النقية التي وجدت ملاذا روحيا على أعشاب نفس الملعب الذي أحرز فيه جورج بيست نفس أهدافه في كل روعة واقتدار منذ عقدين من الزمان. وفي لعبة شد وجذب الدوري والبطولة التي طال انتظارها

صفحة 1 من 3 التالي    

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button