ماذا تقول الصحف

ماذا تقول الصحف

المقتطفات الموجودة في هذه الصفحة مقتبسة من مجموعة منتقاة من الصحف القومية. ولا تُعبر الأراء المعروضة هنا بالضرورة عن وجهة نظر مانشستر يونايتد

الصحف: رافاييل يخطف الأنظار

30/01/2013 10:51

كتب ستيوارت ماثيزون في مانشيستر إيفينينج نيوز...

رافاييل يتحول من التهور إلى الثقة
خطى رافاييل خطوة هامة نحو الأمام في مسيرته الكروية مع مانشيستر يونايتيد مع بداية الموسم عند تم تسليمه القميص رقم 2 ليونايتيد بشكل رسمي. لم يتم إعطاء القميص لأي لاعب بعد اعتزال غاري نيفيل، محارب يونايتيد القديم في مركز الظهير الأيمن، منذ فبراير 2011. ويعتبر القميص رقم 2 ملكية حصرية لنيفيل منذ عام 1996. إن الدور الذي كان يقوم به شكل مشكلة كبيرة لمركزه في أوقات الإصابة عندما كان يلعب وبعد اعتزاله. في يناير 2008، عندما تقرر غياب نيفيل لمدة عام تقريبًا بسبب الإصابة في الكاحل، قام السير أليكس بإحضار رافاييل وأخيه التوأم فابيو من البرازيل إلى مانشيستر، بعد الاتفاق مع فلومينينزي قبل 12 شهرًا. في نهاية الأمر يقوم رافاييل البالغ من العمر 17 عامًا حين ذاك بتولي مهام نيفيل. كان السير على خطى اللاعب الإنجليزي الدولي وملء فراغه يمثل مسارًا متعبًا للأمريكي الجنوبي. ولكن رافاييل قد عاد إلى التألق مع يونايتيد. وبحصوله على عقد جديد مدته أربع سنوات مع أولد ترافورد تم توقيعه في يوليو وحصوله على القميص رقم 2 ، تمكن من التقدم بمستوى أكثر ثباتًا. أدى التطور السريع لرافاييل من مرحلة التهور والاندفاع إلى مرحلة الثقة إلى التذكير بدينيس إيروين لاعب يونايتيد في فريق 1999 الفائز بالثلاثية. لم يكن هناك أي شك على الإطلاق في مهارة رافاييل يقول إيروين لمانشيستر إيفينينج نيوز. كان شجاعَا ومندفعًا وكانت قدراته الهجومية جيدة جدًا. لديها كل السمات اللازمة. المشكلة التي كانت تواجهه كانت ناتجة عن صغر سنه وحماسه واندفاعه وكان توقيت التدخل على الخصم يسبب مشكلات. كان عليه أن يتعلم أن يكون أكثر صبرًا مع الواجبات الدفاعية. تتعلم الكثير عندما ترتكب الأخطاء وقد ارتكب خطأين كبيرين في مناسبتين كبيرتين. ولكنه لن ينساها على الإطلاق. عندما ترتكب مثل هذه الأخطاء تظل في ذاكرتك وتجعلك أكثر حكمة."

المزيدجيجز يستمتع بالمنافسة على الثلاثية |

تلخيص جيما تومسون

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button