ماذا تقول الصحف

ماذا تقول الصحف

المقتطفات الموجودة في هذه الصفحة مقتبسة من مجموعة منتقاة من الصحف القومية. ولا تُعبر الأراء المعروضة هنا بالضرورة عن وجهة نظر مانشستر يونايتد

صفحة 1 من 2 التالي 

الصحف: ستيل يشيد بدي خيا

15/02/2013 12:33

كتب ديفيد ماكدونيل في الميرور...

دي خيا يتغلب على نقاط الضعف
تغلب دي خيا على نقاط الضعف التي كان لها أثر سلبي على الفترة التي قضاها في مانشيستر بعد أداء عصري فريد أمام ريال مدريد، طبقًا لرأي  إيريك ستيل. قد يكون داني ويلبك هو صاحب الهدف الهام ليونايتيد في مباراة البيرنابيو التي انتهت  بالتعادل 1 - 1، ولكن دور دي خيا البطولي هو الذي منح رجال السير أليكس هذه النتيجة. كان ستيل منصفًا في كلامه حين اعترف أن دي خيا قد عانى كثيرًا خلال 19 شهرًا التي قضاها في يونايتيد، ولكنه قال إن الحارس الشاب استعاد ثقة فيرجسون، ولاعبيه والجهاز الفني: قد يكون دي خيا قد مر بأوقات حزينة ولكنني أعتقد أنه يُنحيها جانبًا خلال التدريبات ويبتعد عنها خلال الاستعداد للمباريات. وإذا كان يتألم، فهو لا يُظهر ذلك. لقد علمناه أن حارس المرمى يجب أن يكون الأكثر هدوءًا في الملعب. أهم ما يمتلكه هو القوة الداخلية الهائلة. يستطيع من خلال هذه الميزة أن يرمي أي نقد يوجه إليه خلف ظهره يُسمى هذا بالأسبانية كريستا كابيزا. كان يعرف أن التغيير سيكون صعبًا. عندما تُحضر لاعبًا في سن العشرين إلى الدوري الممتاز وهذا ليس سهلاً. ولكنه 22 سنة ولعب حوالي 170 مباراة في الفريق الأول حتى الآن [ مع يونايتيد وأتليتكو مدريد]. ثق بي، إذا عملت معه بشكل منتظم، فسترى أنه ناضج جدًا بالنسبة إلى سنه وسوف يتحسن مستواه.

رايان جيجز يقول إن روي هودجسون يرتكب خطأ كبيرًا بتجاهله لريو فيرديناند، ولكنه  يؤكد أن خسارة إنجلترا هي مكسب ليونايتيد حيث استمر مدافع يونايتيد في تقديم مجموعة من العروض القوية على مستوى النادي: نحن سعداء لأنه يقدم عروضًا قوية مع يونايتيد. يقول جيجز. خسارة إنجلترا مكسب لنا. أما باقي الجهاز الفني فلا يهتم بالموضوع كثيرًا طالما أنه يواصل تقديم مثل هذه العروض القوية.

في أماكن أخرى، أشاد كاتب التليغرافالمعروف هنري وينتر بالنجم فيل جونز وأوضح الأسباب التي تجعل من اللاعب الشاب قائد المستقبل ليونايتيد

تلخيص مارك فروجات
صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button