ماذا تقول الصحف

ماذا تقول الصحف

المقتطفات الموجودة في هذه الصفحة مقتبسة من مجموعة منتقاة من الصحف القومية. ولا تُعبر الأراء المعروضة هنا بالضرورة عن وجهة نظر مانشستر يونايتد

صفحة 1 من 2 التالي 

الصحف: دي خيا أم ليندجارد

06/12/2012 11:47

كتب ديفيد أندرسون في جريدة الميرور...

فيرجسون يبحث عن الطمأنينة في حراسة مرماه.
ديفيد دي خيا وليندجارد بالتأكيد يحاولانتحقيق ذلك للسير أليكس. بغض النظر عمن يخنار منهم ليبدأ المباراة، ينتهي الأمر دائمًا بإحباطه. حصل ليندجارد على رضا المدير الفني في عدد قليل من المباريات، وأبلى بلاءً حسنًا في نظر فيرجي. كان هذا حتى مباراة ريدينج يوم السبت، عندما اهتزت شباكه ثلاث مرات في 15 دقيقة الأولى من المباراة. لذا لم يشارك ليلة أمس ولعب دى خيا في أول مباراة له منذ 10 نوفمبر. وقد اعترف فيرجسون قبل مباراة كلوج بأنه قلق بسبب دفاع يونايتيد المهلهل، ويدخل مباراة ديربي مانشيستر يوم الأحد دون أن يحدد حارس مرماه حتى الآن. ولا عجب في أسفه اليوم على اليوم الذي لم يوقع فيه مع حارس سيتي جو هارت، في الوقت الذي كان فيه مغمورًا في شروزبري. وبدون استخدام توصية دكتور هوز تارديس، يتعين على فيرجي الاحتفاظ بليندجارد ودى خيا مع البدء بالحارس الأسباني في ملعب الاتحاد. لقد قام بإنقاذ الكرة عبر رد فعل عكسي بقدمه ليعيد الروح إلى وجه كريس سمولينج الذي كاد أن يشتعل من الخوف بعد الكرة التي لعبها بالخطأ نحو مرماه. بهذا سوى دي خيا الأمر وبالرغم من قلة الهجمات على مرماه، إلا أنه أبلى بلاءً حسنًا، من حيث الاستحواذ على الكرة وتوزيعها بثقة. لم يكن بوسعه التصدي لكرة لويس ألبيرتو التي سجل منها هدف كلوج وسوف يكون محبطًا نتيجة للهزيمة في المباراة التي شهدت عودته ولكن دي خيا يمكنه أن يكون أكثر ثقة في مباراة سيتي.

أوردت الكثير من الصحف اليوم مقتطفات من كلام السير أليكس فيرجسون بعد إشراك المدير الفني لمانشيستر للاعبيه الكبار ليلعبوا معًا  قبل مباراة ديربي مانشيستر. كما كتب أيضًا عن السير أليكس في التيليجراف، وشرحه لوجود إيجابيات تم تحقيقها في مباراة الأربعاء في دوري الأبطال والتي انتهت بالهزيمة. كما تم نشره لأول مرة على موقع arabic.manutd.com ليلة أمس.

تلخيص مارك فروجات
صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button