ماذا تقول الصحف

ماذا تقول الصحف

المقتطفات الموجودة في هذه الصفحة مقتبسة من مجموعة منتقاة من الصحف القومية. ولا تُعبر الأراء المعروضة هنا بالضرورة عن وجهة نظر مانشستر يونايتد

الصحف: فيديتش باق مع يونايتيد

25/08/2009 10:22

فيديتش: لا زلت أشعر بالسعادة في البقاء داخل يونايتيد
أعلن نيمانيا فيديتش بأنه سوف يثبت ولاءه إلى مانشيستر يونايتيد بالأداء الذي سوف يقدمه في المباريات القادمة،
وكانت بعض الصحف قد نقلت عن باولو فابري مستشار اللاعب الأسبوع الماضي قوله بأن موكله الصربي يرحب بالانتقال إلى برشلونة، وقد عمل هذا التصريح مثل جرس الإنذار داخل أولد ترافورد، حيث إن فيدا قد أصبح أحد أهم المساكين في العالم الآن بعد أن قضى ثلاثة أعوام في يونايتيد، وكانت الصحف أيضًا قد نقلت عدم شعور زوجته بالسعادة في التواجد في مانشيتسر،
ولكن فيديتش قد صرح بأنه يركز فقط على الملعب، كما أن فابري قد أنكر أن تخرج مثل تلك التصريحات على لسانه، ويقول فيديتش البالغ من العمر 27 عامًا: "لم أقل شيئًا عن برشلونة أو ريال مدريد أو أيه سي ميلان – أو أي ناد آخر، كما أنني لا أتحدث أبدًا عن مستقبلي، ولا أدري لماذا يقوم غيري بهذا الأمر، ولقد قدمت في مباراة ويجان ما يثبت مدى حبي لهذا النادي، وأي شخص يشجع يونايتيد يمكن أن يدرك كيف أنني ملتزم مع يونايتيد."
وجدير بالذكر أن فوز الفريق 5-0 على ويجان يوم السبت كانت أول مباراة له بعد العودة من الإصابة في كاحل القدم، ولقد تحدث مع فابري حول تلك القصة، وأبدى قلقه من توقيت صدور مثل تلك الشائعات، لاسيما بعد رحيل كريستيانو رونالدو وكارلوس تيفيز، ويضيف فيديتش: "لا أريد أن أترك أي تأثير سلبي في تلك الفترة، فأنا متواجد مع الفريق وملتزم لأقصى درجة، وسوف أظهر هذا في المباريات التي سوف ألعبها مع الفريق، كما أنه ليس صحيحًا أن زوجتي غير سعيدة، ولا أدري من أين تأتي تلك الشائعات، إذ لا يمكن لأحد أن يصفها بأنها زوجة مشهورة، كما أنها لا تتحدث أبدًا مع الصحافة."
مارتن بلاكبيرن، صحيفة الصن

وقد ظهرت تلك القصة في أكثر من صحيفة أخرى، بما في ذلك الدايلي ميرور, والدايلي ستار, والاكسبريس, وصحيفة التايمز و التليجراف،. وفي حقيقة الأمر، فإن الخبر الثاني الذي يخص يونايتيد في صحافة اليوم هو تقرير في صحيفة الميرور يدعي بأن البرازيلي أندرسون قد يكون في طريقه إلى مغادرة أولد ترافورد.

تلخيص نيك كوباك

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button