ماذا تقول الصحف

ماذا تقول الصحف

المقتطفات الموجودة في هذه الصفحة مقتبسة من مجموعة منتقاة من الصحف القومية. ولا تُعبر الأراء المعروضة هنا بالضرورة عن وجهة نظر مانشستر يونايتد

صفحة 1 من 2 التالي 

الصحف: أرضية الملعب سيئة

20/04/2009 12:03

الأرضية السيئة: إستاد ويمبلي لا يتناسب مع نجوم الفريق
أرجع السير أليكس قراره إلى اللعب بالاحتياطيين في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي إلى سوء أرضية ملعب إستاد ويمبلي، وقد ذهب حلم مانشيستر يونايتيد بتحقيق الخماسية في هذا الموسم إلى أدراج الرياح بعدما خسر الفريق بالأمس في ضربات الجزاء الترجيحية أمام إيفرتون في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، وقد ألقى السير أليكس باللوم على أرضية إستاد ويمبلي، ليكرر نفس الشكوى التي تقدم بها أرسين فينجر المدير الفني للمدفعجية الذي خرج فريقه هو الآخر من نفس الدور من البطولة، وكانت علامات الغضب قد ظهرت واضحة على وجه السير أليكس بعد عدم احتساب ضربة جزاء للفريق في الشوط الثاني، وبعد انتهاء المباراة فقد ألقى باللوم على الملعب، ويقول فريجسون: "تشكيلة الفريق الذي شارك في مباراة الأربعاء الماضي أمام بورتو في البرتغال موجودة بأكملها، ولا توجد بها أية غيابات اضطرارية، ولكن عندما نظرت إلى أرضية الملعب بالأمس، فلم أكن أرغب أبدًا في أن يشترك نجوم الفريق على هذا الملعب في مباراة قد تمتد إلى الوقت الإضافي، ولم يكن في وسعي أن أسمح بهذا، فسوف يكون له مردودًا سيئًا على اللاعبين، ومن ثم، فقد كان علينا أن نتخذ هذا القرار الجريء، وأن نشرك هؤلاء اللاعبون الشباب، ولكن كان من الواضح أننا أخطئنا عندما لم نشرك بيرباتوف وسكولز من البداية، وربما إيفرا أيضًا، ثم انظر إلى أرضية الملعب، إنها كانت صلبة في مباراة الآرسنال، واليوم تبدو كذلك أيضًا، كما كانت أيضًا مليئة بالحفر، والأرضية جافة وصلبة جدًا، ومن الصعب أن تمرر الكرة بسرعة على تلك الأرضية، وقد ترى أن الأضواء الكاشفة سوف تساعد على اللعب في هذا الملعب، ولكنها كانت صلبة جدًا، ولم أكن أستطيع أن أغامر بنجوم الفريق."
أيان لاديمان، صحيفة ديلي ميل

وقد تناقلت الصحف الإنجليزية الصادرة اليوم خروج الشياطين الحمر من كأس الاتحاد الإنجليزي، واحتلت ضربة الجزاء التي لم تحتسب جانبًا كبيرًا منها، حيث قالت صحيفة الصن: ("الخماسية! السير أليكس يلقي باللوم على حكم اللقاء رايلي في ضياع حلم الخماسية") كما قالت ديلي ميرور: ("لعبتان لجاجيلكا: الأولى، ضربة الجزاء التي لم تحتسب....والثانية ضربة الفوز في

تلخيص آدام بوستوك
صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button