25 عامًا مع السير أليكس

"إذا جلست تفكر فيما حققه هنا، ستجد أنه إنجاز مدهش، أنا أقابله حاليًا - وقد مضى 20 عامًا على انضمامي للنادي - لكنه يمتلك الحيوية ذاتها، كما يتمتع بذات الشخصية ويبذل المجهود الذي يقوم بها دائمًا، وهذا أمر مدهش، إنه واحد من بين مليار شخص."

- بيتر شمايكل متحدثًا عن السير أليكس

06/11/2011 09:00
صفحة 1 من 3 التالي 

أفضل ساعة للمدير الفني

يشرح أسطورة مانشيستر يونايتيد بيتر شمايكل لماذا جاءت أحداث نهائي دوري الأبطال في 26 مايو عام 1999 كنتيجة مباشرة للعقلية التي غرسها السير أليكس في الفريق...

"ًالقد شاهدت مباراة النهائي مرات عديدة منذ تلك الليلة، وكان شعوري خلال المباراة أننا لم نؤد بشكل جيد، ولم أعتقد إطلاقًا أننا قدمنا أداء جيد."

"لكن وبعد مشاهدتي للمباراة، وجدت أننا لعبنا بشكل صحيح تمامًا وصنعنا الكثير من الفرص، لكن ذهب كل ذلك في طي النسيان. حيث كان خط وسط الفريق مرتبكًا نظرًا لغياب كين وسكولز، لذلك اضطررنا إلى إشراك روني جونسون وديفيد بيكهام في هذا المركز، وهم لاعبون يتمتعون بقدرات عالية لكن إذا وضعنا في الاعتبار الطريقة التي كنا نؤدي بها طوال الموسم، ستجد أن سيطرتنا على المباراة كانت مرتبكة."

",لقد ظهرنا بشكل جيد في الناحية اليمنى منذ البداية، وكنت أعتقد خلال المباراة، 'أننا سنظهر بشكل مرضي' وسنستفيد بشيء ما من ذلك لأن فريق بايرن ميونخ كان مطمئنًا للنتيجة، حيث تقدموا بنتيجة 1-0 ولم يحاولوا إحراز الهدف الثاني، لذلك كان شعوري، 'أننا سنحصل على شيء من هذه المباراة'، وما حدث في الدقائق الثلاث الأخيرة كان أمرًا لا يصدق."

الواقعية في التوقع "عندما تقدمت للمشاركة في الركلة الركنية في نهاية المباراة، أخبرني مجموعة من الأشخاص الذين كانوا يشاهدون المدير الفني أنه حاول مطالبتي بالعودة إلى المرمى، ولكني لا أصدق ذلك لأنه لا يتصرف كذلك، فهذا هو الأسلوب الذي كنا نتدرب عليه وكانت هذه هي العقلية داخل نظام مانشيستر يونايتيد بالكامل، وما زال هذا موجود حتى الآن، فلا يمكن أن تستسلم أبدا كما لا يتمكن الإحباط من الفريق إلا بعد وقت طويل للغاية، أو التسبب في إرهاقهم بدنيًا."

"وبمجرد وصولك إلى هذه النقطة، تبدأ في اللعب، وأحيانًا يكون قد مضت 88 دقيقة من عمر اللقاء لكن يتوجب عليك الاستمرار في المنافسة حتى أخر دقيقتين، بجانب ما يضيفه الحكم من وقت ضائع، وذلك لكي تتمكن من الفوز بالمباراة أو العودة إلى

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button