أخبار كرة القدم

27/06/2016 10:11, تقرير مارك فروجات

لاعبا يونايتد يخسران كوبا

التاريخ يكرر نفسه مرة أخرى يوم الأحد بعد أن خسر ثنائي يونايتد ماركوس روخو وسيرجيو روميرو المباراة النهائية لكأس كوبا أمريكا أمام تشيلي بركلات الجزاء الترجيحية.

وكان روخو قد حصل على بطاقة حمراء بعد ارتكابه مخالفة ضد آرتورو فيدال، وذلك بعد أن كان قد تم طرد دياز لاعب تشيلي. وبعد انتهاء المباراة بالتعادل السلبي في نيو جيرسي بالولايات المتحدة، فقد تمكن روميرو من التصدي لأول ركلة جزاء من فيدال ولكنه لم يتمكن من تجنيب منتخب بلاده الهزيمة بنتيجة 4-2.

وتعني هذه الهزيمة أن الأرجنتين لم تتمكن من الفوز بأية بطولة على مدار 23 عامًا، وذلك بعد أن خسرت ثلاث مباريات نهائي متتالية في بطولات كبرى وذلك بعد خسارة نهائي كأس العالم 2014 وكوبا أمريكا 2015. وقد أهدر ليونيل ميسي ركلة جزاء وأعلن عقب المباراة اعتزاله اللعب الدولي.

 المزيد: مورينيو على إنستجرام


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button