أخبار كرة القدم

20/10/2015 10:42, تقرير آدام مارشال
صفحة 1 من 3 التالي 

موسكو وأجمل الذكريات

يعترف مايكل كاريك بأن أي عودة لموسكو تعتبر من المناسبات الخاصة بالنسبة له لأن العاصمة الروسية تذكره بأعظم شعور انتابه في مشواره الكروي على الإطلاق.

يعتبر لاعب خط وسط مانشستر يونايتد هو أحد لاعبين اثنين ممن استمروا في يونايتد ولعبوا نهائي دوري أبطال أوروبا في مواجهة تشيلسي عام 2008 - القائد واين روني هو اللاعب الآخر - ويستعد لاعبو يونايتد لمواجهة سسكا موسكو في إطار مباريات المجموعة الثانية من نسخة هذا الموسم من البطولة يوم الأربعاء.

وقد كانت طريقة الفوز بالبطولة الأوروبية وانتزاع لقبها بركلات الترجيح أمرًا مثيرًا وممتعًا وقد تمكن كاريك من إحراز ركلة الجزاء التي كُلف بها داخل المرمى قبل أن يستمتع بالاحتفالات عقب تصدى إيدوين فان در سار لركلة نيكولاس أنيلكا.

"أشعر، شخصيًا، أن هذه البطولة هي أكبر إنجازاتي حتى الآن ، حيث مر علي أفضل شعور انتابني على

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button