أخبار كرة القدم

10/03/2015 00:56, تقرير تيم أوسكروفت
صفحة 1 من 2 التالي 

الخروج من الكأس مرير

خروج يونايتد من كأس الاتحاد أمام الآرسنال أمر يصعب تحمله، في رأي واين روني صاحب هدف يونايتد الوحيد.

وكان الهدف الذي أحرزه روني قد منح يونايتد التعادل بعد مرور ثلاث دقائق فقط على هدف التقدم الذي أحرزه مونريال لصالح المدفعجية، ولكن الكرة التي أعادها فالنسيا للخلف فقد انقض عليها داني ويلبك وأحرز الهدف الثاني للآرسنال والذي حسم به الفوز لصالح فريقه.

وقد تسببت البطاقة الحمراء التي حصل عليها دي ماريا في تعقيد الأمور بالنسبة ليونايتد، وعلى الرغم من العرض البطولي الذي قدمه لاعبو يونايتد بعشرة لاعبين في اللحظات الأخيرة، إلا أن مسيرة الفريق في بطولة الكأس هذا الموسم قد وصلت إلى خط النهاية على ملعب أولد ترافورد والآن فإن الاهتمام يجب أن يتحول الآن إلى مباراة نهاية الأسبوع أمام توتنهام هوتسبير في إطار بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

"نحن بالتأكيد نشغر بخيبة أمل،" روني مخبرًا تلفزيون مانشستر يونايتد. "لقد أنهينا الشوط الأول بالتعادل، وأعتقد أننا خلقنا ما يكفي من الفرص للفوز بالمباراة، لكن هذا لم يحدث. تلقي الهدف الثاني في الشوط الثاني بتلك الطريقة يعني أننا كنا دائمًا الطرف المتأخر في المباراة؛ وهذا ما زاد من صعوبة الموقف علينا كما أنهم دافعوا بشكلٍ جيد.

"لقد كانت مباراة متقاربة، وكان يمكن أن تكون النتيجة في صالح أي من الفريقين. الأخطاء تحدث دائمًا، ولكن ليس من الجيد أن تكون أنت الطرف الذي تهتز شباكه وهذا ما كلفنا هدفًا. من الصعب تقبل ذلك، ولكن علينا أن ننفض الغبار عن أنفسنا وأن نستعد لمواجهة يوم الأحد."

هذا ولا زال من المحتمل حتى الآن أن يحصل قائد يونايتد على ميدالية كأس الاتحاد الإنجليزي، ولكن ما زاد من خيبة أمله أكثر هو ضياع الفرصة على ناديه في الفوز بلقبه رقم 12 في هذه البطولة هذا العام.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button