أخبار كرة القدم

10/06/2015 15:46, تقرير جيما تومسون
صفحة 1 من 2 التالي 

أولد ترافورد هو الأفضل

أقر فان در سار أنه يتطلع إلى أن تطأ قدماه مرة أخرى ملعب أولد ترافورد يوم الأحد وذلك من أجل اللعب مجددًا أمام جماهير مانشستر يونايتد حيث وصفها بالأفضل.

يوافق اليوم 10 يونيو ذكرى انضمام اللاعب الهولندي إلى النادي عام 2005 منذ عشر سنوات حيث تمكن من شق طريقه وصنع لنفسه اسمًا كواحد من أساطير يونايتد خلال المواسم الستة التي أمضاها مع الفريق.

هذا وسيعود فان در سار إلى مانشستر من أجل المشاركة في مباراة نهاية هذا الأسبوع ضمن فاعلية عودة الأساطير والتي ستجمع أساطير يونايتد بمنتخب نجوم بايرن ميونيخ – وهي مباراة خيرية ومازالت هناك فرصة قائمة للحصول على تذاكر تلك المباراة – وقد أكد أيقونة حراسة المرمى عزمه على أن يقود يونايتد للخروج منتصرًا في حضور مشجعيه السابقين.

"أولد ترافورد ملعب كرة شديد الخصوصية وبالنسبة لي فإنه يعد أفضل ملعب كرة في العالم، ” إيدوين مصرحًا في الآونة الأخيرة إلى موقع ManUtd.com . "أعتقد ذلك يعود للجماهير وللاحترام الكبير الذي يكنونه له وذلك ليس للاعبي يونايتد فقط، ولكن للاعبين السابقين كذلك.

"حتى عندما يقدم أحد اللاعبين عرضًا رائعًا أمام يونايتد، تجدهم يعترفون بذلك. ولم يكن هذا يحدث في المباراة فقط، ولكنني أتذكر أن رونالدو عاد إلى أولد ترافورد بصحبة فريق ريال مدريد قبل عامين وقد استقبلته الجماهير بحفاوة بالغة. فالمشجعون رائعون دومًا.

لقد شاركت منذ اعتزالي في مباريات كثيرة للارتقاء بكرة القدم وكذلك في ثلاث أو أربع مباريات خيرية أخرى، وفي كل مرة ألعب فيها أشعر بأنني أعود لبيتي. وتيرة اللعب ربما تكون أقل سرعة مما كنا عليه قبل عامين، ولكنه من الرائع أن نشارك مع لاعبين أمثال ياب ستام وسكولزي. وتعد هذه المباراة طريقة رائعة لإعادتنا إلى الملاعب مرة أخرى، حيث ستسمح لنا بالالتقاء ببعضنا البعض

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button