أخبار كرة القدم

23/06/2015 11:36, تقرير آدام مارشال
صفحة 1 من 2 التالي 

تألمت بعد الرحيل

أوضح بريان ماكلير مدى تألمه لمغادرة مانشستر يونايتد من أجل تقلد وظيفة في الاتحاد الاسكتلندي لكرة القدم.

في مقابلة حصرية مع تلفزيون مانشستر يونايتد والتي كان أول بث لها مساء الاثنين، اعترف أسطورة يونايتد بأنه كان يشعر بالألم عندما كان يفكر في قبول منصب المدير الفني للاتحاد  الاسكتلندي. وقد كان اللاعب البالغ من العمر 51 عامًا يتولى مسؤولية أكاديمية يونايتد لمدة عشر سنوات تقريبًا وذلك بعد أن تألق بشكلٍ كبير أثناء مسيرته الكروية مع يونايتد.

"لقد طلب مني [الاتحاد الاسكتلندي] ذلك،" ماكلير مجيبًا بعدما سئل عن الطريقة التي تمت بها عملية الانتقال إلى هناك. "لم أتقدم لتلك الوظيفة. لقد قضيت ساعاتٍ وأيام أشعر بالحيرة والألم حول ما يتوجب علي القيام به حيال ذلك. 

وفي النهاية، استيقظت في أحد الأيام في الساعة الثانية وجلست وقمت بتسجيل بعض الملاحظات. ثم قررت أن أقبل بالوظيفة. يمكنني أن أنظر إليها باعتبارها وصولًا لمرحلة جديدة في مكان آخر بدلاً من المغادرة. سأفتقد اللاعبين الشباب وطاقم العمل. وكان  الشيء الأكثر صعوبة، هو مسألة إخبارهم بقراري، وربما كان الشيء الأكثر صعوبة أيضًا هو الذي قمت به. لقد كانت فترة قصيرة وجميلة وأنا أعرف أن بعضهم قد يشعر بخيبة أمل لكننا سوف نحتفل بالأوقات الجميلة. لقد كان لدينا الكثير."

وقد كشف ماكلير عن طلبه المشورة من  المدرب السابق السير أليكس فيرجسون، وهو الشخص الذي ضمه كلاعب من سيلتيك الاسكتلندي في صيف عام 1987، وذلك قبل أن يقرر أن ذلك كان الوقت المناسب للرحيل.

"حسنا، إنه الشخص الذي كنت أقدر رأيه دائمًا،" ماكلير مضيفًا. "ربما أحيانًا لم أكن أتفق مع رأيه. فقد كان في بعض الأحيان قاسيًا وانتقاديًا ولكنه كان دائمًا يساعدني على التحسن - ليس

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button