أخبار كرة القدم

06/09/2014 13:09, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 2 التالي 

نيمار يعكر الأجواء على فالكاو

مهاجم مانشستر يونايتد راداميل فالكاو يعود إلى اللعب مع منتخب بلاده الكولومبي ليلة الجمعة خلال المباراة التي انتهت بالهزيمة بهدف نظيف أمام البرازيل، في ولاية ميامي الأمريكية.

وكان مهاجم يونايتد الجديد المنضم له على سبيل الإعارة قد شارك في أخر 13 دقيقة من المباراة الودية، وقد وقف الحظ في وجه زملائه في المنتخب الكولومبي خلال تلك الفترة وذلك بعد أن مُني مرماهم بهدف عن طريق نجم نجوم المنتخب البرازيلي نيمار دا سيلفا وقد جاء الهدف من الركلة الحرة المباشرة التي تم احتسابها خارج منطقة الجزاء مباشرة بعد لمسة اليد التي ارتكبها مدافع ميلان كريستيان زاباتا.

وقد نجح نيمار صاحب القميص رقم.10 في إسكان الكرة في الزاوية العليا لمرمى حارس الآرسنال الجديد ديفيد أوسبينا بطريقة رائعة في الدقيقة 83، وقد جاء الهدف بطريقة ملعوبة تؤكد امتلاكه لموهبة فذة.

كان لنيمار دور محوري في أحداث المباراة وذلك بعد أن تسبب في طرد اللاعب غويليرمو كوادرادو بعد قيامه بعرقلة نيمار وهو ما أجبر المنتخب الكولومبي على استكمال المباراة بعشرة لاعبين. وقد حصل مدافع فيورنتينا الإيطالي على البطاقة الصفراء الثانية، بعد مرور ست دقائق فقط على بداية الشوط الثاني.

وكان فالكاو قد شارك في المباراة على حساب النجم الذهبي لكولومبيا في كأس العالم ونجم ريال مدريد المنتقل إليه مؤخرًا جيمس رودريجيز، ومن المؤكد أن الجماهير الكولومبية سوف تتطلع إلى اللحظة التي سيلعب فيها النجمان جنبًا إلى جنب – وقد تحين هذه اللحظة في أكتوبر عندما تواجه كولومبيا منتخب الإكوادور الذي يضم أنطونيو فالنسيا في صفوفه.

وفي الوقت نفسه، فقد كانت هناك بعض اللمحات الفنية من جانب فالكاو والتي أمتعت جماهير كولومبيا وعشاق يونايتد الذين تواجدوا في ملعب صن لايف في ميامي الذي أقيمت عليه المباراة وشهد حضورًا كبيرًا بلغ 73.249 مشجعًا. جدير بالذكر أن هذا الملعب هو نفس الملعب الذي شهد تغلب يونايتد

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button