أخبار كرة القدم

30/09/2014 11:57, تقرير جيما تومسون
صفحة 1 من 2 التالي 

روني معجب بماكنير

لاعب مانشستر يونايتد بادي ماكنير الذي شارك للمرة الأولى استحوذ على إشادات كثيرة بعد العرض الذي قدمه أمام ويست هام وقد انضم قائد يونايتد واين روني الآن إلى قائمة المعجبين المتزايدة.

وكانت الإصابات التي تعرض لها كريس سمولينج، فيل جونز وجوني إيفانز قد أجبرت لويس فان على الاستعانة باللاعب البالغ من العمر 19 عامًا والذي لعب إلى جوار اللاعب الجديد ماركوس روخو في قلب دفاع يونايتد.

وكان الفوز الذي تحقق على الهامرز قد شهد لحظات عصيبة، لاسيما عقب تعرض روني للطرد قبل نصف ساعة من نهاية المباراة، وقد أعرب قائد الفريق عن إعجابه الشديد بأداء ماكنير في ظل تلك الظروف الصعبة.

"لقد كانت تلك المباراة واحدة من الاختبارات الكبرى التي يمكن أن يواجهها المدافع الشاب، لاسيما أن الخصم من الفرق التي تتميز بلعب الكثير من الكرات العرضية داخل منطقة الجزاء، ولكنه نجح في اجتياز الاختبار وكان على قدر المسؤولية، لاسيما خلال الشوط الثاني،" روني موضحًا.

"ومن المؤكد أنه لن يواجه مشكلات من ناحية القوة والالتحامات، ولكنه بوجه عام قد نجح في ذلك التحدي ونحن جميعًا سعداء به."

وقد كانت أبرز لحظة لماكنير تلك التي أخرج فيها الكرة برأسه من داخل منطقة الجزاء قبل دخولها مرماه وذلك قبل أن تصل الكرة إلى إينر فالينسيا مهاجم ويست هام والذي كان متأهبًا للانقضاض على الكرة.

"لقد تابعت الإنقاذ الذي قام به في نهاية المباراة،" روني مضيفًا. "أعتقد أنه يمثل إضافة كبيرة بالنسبة لنا."

ويعد ماكنير واحدًا من بين سبعة لاعبين من الأكاديمية قام لويس فان خال بمنحهم فرصة المشاركة مع الفريق الأول هذا الموسم وقد أكد روني، أنه

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button