أخبار كرة القدم

22/09/2014 11:47, تقرير تيم أوسكروفت
صفحة 1 من 2 التالي 

روني نادم على الانهيار أمام ليستر

ألقى روني باللائمة على الانهيار الذي أصاب الفريق في الشوط الثاني وذلك بعد أن فرط مانشستر يونايتد في تقدمه بهدفين وخرج مهزومًا أمام ليستر سيتي بنتيجة 5-3.

وكانت كل المؤشرات تشير إلى أن يونايتد قد حسم الفوز بعد أن مكن الهدف الذي أحرزه أندير هيريرا بالكعب يونايتد من التقدم بنتيجة 3-1 قبل نصف ساعة فقط من نهاية المباراة التي أقيمت على ملعب كينج باور، وكان يونايتد قد سبق له أن تقدم بهدفين نظيفين خلال أول 16 دقيقة من عمر المباراة. غير أن ركلة الجزاء التي أحرزها ديفيد نوجينت فتحت الباب أمام أصحاب الأرض من أجل العودة من التأخر عن طريق كامبياسو الذي أدرك التعادل لصالح ليستر، وقد تمكن لاعبو ليستر من إحراز الهدفين الرابع والخامس بسبب غياب استحواذ لاعبي يونايتد على الكرة في نصف ملعب ليستر.

وقد أقر قائد يونايتد الذي تقلد شارة القيادة مؤخرًا بأن لاعبي فريقه لا يجب أن يلوموا سوى أنفسهم.

"نحن محبطون للغاية، لاسيما بعد أن كنا متقدمين بنتيجة 3-1،” روني مصرحًا إلى تلفزيون مانشستر يونايتد. "كان من المفترض أن نحسم المباراة تمامًا لمصلحتنا، وكان ينبغي علينا أن نحتفظ بالكرة بصورة أفضل مما فعلنا. وهو ما لم نقم به، كما أننا ارتكبنا بعض الأخطاء التي كلفتنا الكثير.

"ليستر لعب الكثير من الكرات الطويلة وقد واجهنا صعوبة بسبب هذه الكرات. بوجه عام، لم نقدم العرض المنتظر منا كفريق. لقد قدمنا بعض ملامح الأداء الرائعة في فترات كثيرة كما أننا أحرزنا بعض الأهداف الممتعة، ولكننا ارتكبنا الكثير من الأخطاء على مستوى الفريق ككل وينبغي علينا أن نطور الأداء الجماعي.”

كان يونايتد قد نجح في التقدم في المباراة عبر روبن فان بيرسي، ثم تلاه أنخيل دي ماريا بهدف آخر من كرة ماكرة نفذها بطريقة رائعة مرت من فوق حارس مرمى ليستر كاسبر شمايكل. ومع ذلك فقد

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button