أخبار كرة القدم

02/09/2014 06:10, تقرير ريان جرانت
صفحة 1 من 4 التالي 

سيرة راداميل فالكاو

اكتسب راداميل فالكاو سمعة طيبة باعتباره واحدًا من أكثر المهاجمين شراسة في العالم، وقدم مسيرة حافلة انتشر صداها في جميع أنحاء أمريكا الجنوبية وأوروبا.

لفت فالكاو الأنظار إليه لأول مرة عندما كان يلعب لصالح فريق لانسيروس في كولومبيا، حيث أظهر عملاق الأرجنتين ريفر بليت رغبته في ضم اللاعب، قبل التعاقد معه نظير مبلغ وقدره 300.000 جنيه استرليني. ترك اللاعب انطباعا كبيرًا مع فريق الشباب في النادي، ثم شارك في أول مباراة مع الفريق الاول في عام 2005، وسجل سبعة أهداف في بعض المباريات التي لعبها مع الفريق.

عانى اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا من الإصابات قبيل موسم 2006/07، مما اضطره إلى أن يغيب ستة أشهر عن اللعب، قبل أن يعود ليسجل أول هدف له في السوبر كلاسيكو، مما ساعد فريقه على الفوز 2-0 على غريمه بوكا جونيورز. شهد الصيف التالي اهتمام الكثير من الأندية الأخرى بضم فالكاو، بما في ذلك إيه سي ميلان والفريق البرازيلي فلومينيزي. تمسك فريق ريفر ببقاء المهاجم؛ الذي فاز بأول لقب محلي له تحت

صفحة 1 من 4 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button