أخبار كرة القدم

12/10/2014 22:51, تقرير جيما تومسون

فوز أسبانيا

قدم ديفيد دي خيا يد العون للمنتخب الأسباني من أجل العودة إلى مسار الانتصارات يوم الأحد بعد أن حافظ على نظافة شباكه خلال المباراة التي انتهت بالفوز برباعية نظيفة خارج القواعد على حساب لوكسمبورج.

وقد شهدت تلك المباراة أول مشاركة أساسية لدي خيا في مباراة رسمية مع منتخب بلاده وقد جاءت تلك المشاركة على حساب إيكر كاسياس حارس ريال مدريد الذي تم استبعاده نتيجة للخطأ الذي ارتكبه في المباراة التي انتهت بالهزيمة بنتيجة 2-1 أمام سلوفاكيا ليلة الخميس.

مهد الهدفان اللذان جاءا بواسطة ديفيد سيلفا وباكو الكاسير الطريق للمنتخب الإأسباني من أجل أن يفوز على منتخب لوكسمبورج، وفي الشوط الثاني أضاف مهاجم تشيلسي دييجو كوستا الهدف الثالث – وهو أول هدف له مع المنتخب الإسباني - ثم أضاف اللاعب خوان بيرنات الهدف الرابع في وقت لاحق.

وقد شهدت المباراة تألق دي خيا في حراسة مرمى المنتخب الأسباني وذلك على الرغم من ندرة الهجمات على مرماه خلال أول 30 دقيقة في المباراة. بعد ذلك نجح دي خيا في التعامل بكفاءة كبيرة مع العديد من الكرات العرضية الخطيرة داخل منطقة الجزاء وفي وقت لاحق تمكن من التصدي لفرصة خطيرة بعد أن تصدى لتسديدة غيرت مسارها لتنتهي المباراة بفوز مستحق لأسبانيا.

المزيد:  فالكاو يحرز هدفًا لكولومبيا


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button