أخبار كرة القدم

05/10/2014 17:35, تقرير آدام مارشال
صفحة 1 من 2 التالي 

دي خيا سعيد بردة فعل الجمهور

ديفيد دي خيا يعترف بأنه انبهر بشدة بردة الفعل الصاخبة لجماهير يونايتد المحتشدة في كافة أرجاء الملعب نتيجة للعرض الرائع الذي قدمه أمام إيفرتون يوم الأحد.

وقد تغنت جماهير يونايتد التي احتشدت في جنبات الملعب باسم دي خيا نظرًا للدور الذي لعبه في مساعدة يونايتد بالفوز بنقاط المباراة الثلاث عقب تصديه لتسديدة بريان أوفيدو الخطيرة في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة. كما قام دي خيا كذلك بالتصدي لتسديدتين من جانب ليون أوسمان وتصدى كذلك لركلة الجزاء التي لعبها لايتون باينز، وهي أول ركلة جزاء يهدرها الظهير الأيسر لإيفرتون من بين 15 ركلة جزاء له في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

"لقد كانت هذه المباراة واحدة من أفضل المباريات في مسيرتي الكروية مع مانشستر يونايتد وأنا سعيد للغاية بعد نجاحي في التصدي لكل تلك الفرص، وسعيد كذلك بالفوز وسعيد من أجل الفريق أيضًا،" دي خيا موضحًا إلى تلفزيون مانشستر يونايتد بعد المباراة. "من الصعب أن أوفي الجمهور حقه. حيث إنك ينتابك مشاعر استثنائية عندما تتغني الجماهير باسمك.

"لقد شاهدت ركلات الجزاء التي قام [باينز] بتنفيذها من قبل ولكنك تحتاج أن يحالفك الحظ في بعض الأحيان. قررت أن أذهب إلى اليمين وبالفعل تمكنت من التصدي لركلة الجزاء. أعتقد أن كل تصديات حراس المرمى مهمة للفوز في المباريات ولكني أعتقد أن رباعي خط الدفاع قدموا أداءً رائعًا بحق. بادي [ماكنير] صغير جدًا لكنه هادئ حقًا، وجيد في تعامله مع الكرة وقوي. أعتقد أنهم، إضافة إلى ماركوس [روخو]، يعتبرون مدافعين جيدين بالفعل.

"أعتقد أنها ثلاث نقاط حيوية، وغاية في الأهمية بالفعل للفريق للوصول إلى المراكز الأربعة الأولى. نحن بحاجة للحاق بمنتخباتنا الوطنية ولكننا سوف نعود مجددًا وسوف نتطلع إلى الأمام."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button