أخبار كرة القدم

11/10/2014 13:29, تقرير مارك فروجات
صفحة 1 من 2 التالي 

فالكاو يسجل

كلل مهاجم مانشستر يونايتد راداميل فالكاو أول مباراة دولية له منذ سنة تقريبًا بهدف خلال الفوز الذي حققته كولومبيا على السلفادور بثلاثية نظيفة في ريد بول آرينا بنيو جيرسي.

كان فالكاو قد غاب عن تشكيلة جوزيه بيكرمان منذ 19 نوفمبر 2013 - عندما تعادلت كولومبيا سلبيًا ضد منتخب هولندا الذي كان تحت قيادة لويس فان خال وقتها - وذلك بعد تعرضه لإصابة في الرباط الصليبي الأمامي عندما كان يلعب مع موناكو في كأس فرنسا في يناير.

بعد غيابه عن كأس العالم في البرازيل، عاد اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا إلى التشكيلة الأساسية صباح اليوم السبت (بتوقيت بريطانيا الصيفي) بعد طول انتظار وعرف طريقه إلى الشباك فقط في الدقيقة السابعة عندما أحرز هدفًا عقب تلقيه عرضية من سانتياجو أرياس وقابلها برأسية قوية في شباك حارس مرمى السلفادور هينري هيرنانديز. والجدير بالذكر، أن هدفه في مباراة اليوم جعل منه ثاني أكبر هداف في تاريخ كولومبيا برصيد 21 هدفًا في 52 مباراة.

أحرز زميله في خط الهجوم كارلوس باكا هدفين بعد بداية الشوط الثاني بدقائق قليلة، وقد ساعد فالكاو في إحراز الهدف الثاني لتتفوق كولومبيا على خصمها الأمريكي الشمالي لتتخلص بذلك من آثار هزيمتين متتاليتين قبل تلك المباراة.

وفي حديثه عقب المباراة، أشاد بيكرمان بهدف الافتتاح الذي أحرزه فالكاو كما أشاد بالنتيجة الإيجابية. "نحن سعداء برؤية فالكاو مرة أخرى وهو يسجل هدفًا مع المنتخب الوطني،" بيكرمان مصرحًا. "كنا نأمل أن يحدث هذا. كما أنها كانت ليلة مهمة جدًا. في الشوط الثاني، فقد بدا واضحًا للجميع أن الأهداف جاءت بسرعة. كان هذا مفتاح النصر بشكلٍ واضح - حيث مكن الفريق من الحفاظ على الهدوء في الأداء وإنهاء المباراة على هذا النحو."

من ناحية أخرى، لم يكن جناح يونايتد أنطونيو فالينسيا في تشكيلة منتخب الإكوادور سواء

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button