أخبار كرة القدم

09/10/2014 08:08, تقرير جيما تومسون
صفحة 1 من 2 التالي 

دي خيا يسعى للمشاركة مع أسبانيا

عقب الأداء البطولي أمام أيفرتون يوم الأحد، فإن حارس مرمى مانشستر يونايتد ديفيد دي خيا سوف يتطلع لأن يكون له دور مع منتخب بلاده خلال المباراة المقبلة من التصفيات الأوروبية المؤهلة لأمم أوروبا 2016.

المنتخب الأسباني، الفائز ببطولتي أوروبا 2008 و 2012، سوف يخوض مواجهتين أمام سلوفاكيا يوم الخميس ولوكسمبورج يوم الأحد وذلك بعد أن كان قد استهل مشوار التصفيات بتحقيق فوز عريض على حساب مقدونيا الشهر الماضي بنتيجة 5-1.

وكان دي خيا قد شارك خلال فترة العطلة الدولية الأخيرة للمرة الأولى مع المنتخب الأسباني خلال المباراة الودية التي جمعته بالمنتخب الفرنسي والتي خسرتها أسبانيا. وبالرغم من النتيجة، فقد مثلت تلك المباراة لحظة فخر بالنسبة لحارس مرمى يونايتد والذي كشف النقاب عن التشجيع الكبير الذي حظي به من جانب أسطورة حراسة المرمى الأسباني إيكر كاسياس.

"لقد دارت بعض النقاشات في الصحف والمتعلقة بمشاركتي في هذه المباراة ولقد كانت مشاركتي فيها واحدة من أفضل لحظات مسيرتي. أرغب في أن ألعب مزيدًا من المباريات مثل تلك التي لعبتها مع المنتخب الوطني الأسباني – حيث إنني قد انتابني شعور مذهل،" دي خيا مصرحًا إلى موقع ManUtd.com. "عندما تتواجد مع المنتخب الوطني لبلادك فإنك تلعب إلى جوار أفضل الحراس في وطنك –ومن المؤكد أنها فرصة رائعة أن تكون جزءًا من منتخب بلادك. ودائمًا ما نحاول جميعًا أن نتعلم من بعضنا البعض.

"عندما لعبت مباراتي الأخيرة تحدث كاسياس معي قبل انطلاق المباراة وقال لي يمكنك أن تنجح في مهمتك، فقد حان وقتك. من المهم بالنسبة لحراس المرمى الصغار أن يتحدث إليك أحد الحراس الكبار مثل كاسياس أو فيكتور فالديز بهذه الطريقة."

دي خيا أضاف أن رجال فيسينتي ديل بوسكي عازمون على استثمار الفوز الذي تحقق على حساب مقدونيا لاسيما أنه جاء عقب كأس العالم وذلك من أجل

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button