أخبار كرة القدم

Januzaj_in_training

حلم يانوزاي عام 2018

“بالطبع، أرغب في أن أشارك في بطولة كأس العالم القادمة. ومثلما قلت، فقد ذهبت إلى البرازيل من أجل أن أتعلم وربما أتمكن خلال بطولة كأس العالم القادمة من أن أعرف بالضبط ما يتحتم علي القيام به وما الذي ينتظرني. مازال أمامي طريق طويل قبل أن يحين موعد البطولة القادمة، ولكني آمل أن أصاحب المنتخب البلجيكي خلال النهائيات المقبلة.”
18/11/2014 12:42, تقرير مارك فروجات
صفحة 1 من 2 التالي 

كأس العالم تجربة مهمة

لاعب مانشستر يونايتد الواعد عدنان يانوزاي  تعلم الكثير من تجربته مع المنتخب البلجيكي وقال إنه يتطلع للعودة للمشاركة في نهائيات كأس العالم القادمة والتي ستقام في روسيا عام 2018 وذلك بعد أن شارك في المونديال الماضي الذي أقيم هذا الصيف في البرازيل.

وكان معشوق الجماهير قد حقق مشاركته الدولية الأولى في نهاية الموسم الماضي ونجح في الاستحواذ على إعجاب المدير الفني مارك فيلموتس بالدرجة الكافية التي دفعته لضم يانوزاي لقائمة المنتخب البلجيكي التي شاركت في مونديال البرزيل. وعلى الرغم من أنه لم يلعب سوى 60 دقيقة فقط، خلال فوز المنتخب البلجيكي على نظيره الكوري الجنوبي في إطار مرحلة المجموعات، فقد اعتبر يانوزاي التجربة أنها تعليمية تمامًا.

"أنا مازلت في التاسعة عشر من العمر لذلك فإن مشاركتي في كأس العالم كانت حدثًا شديد الأهمية بالنسبة لي،" عدنان مصرحًا إلى موقع ManUtd.com مؤخرًا. "أنا لم ألعب كثيرًا ومع ذلك فقد تعلمت الكثير خلال البطولة واستفدت بشدة من التجربة. لقد كان أمرًا مفيدًا للغاية بالنسبة لي أن أتواجد مع زملائي في المنتخب. ينبغي علي القول بأن أهم شيء بالنسبة لي هي الدروس التي تعلمتها. ومن المؤكد أنها سوف تفيدني كثيرًا في المستقبل.

"أرغب في أن أشارك في بطولة كأس العالم القادمة،" يانوزاي مستكملاً حديثه. "ومثلما قلت، فقد ذهبت إلى البرازيل من أجل أن أتعلم وربما أتمكن خلال بطولة كأس العالم القادمة من أن أعرف بالضبط ما يتحتم علي القيام به وما الذي ينتظرني. مازال أمامي طريق طويل قبل أن يحين موعد البطولة القادمة، ولكني آمل أن أصاحب المنتخب البلجيكي خلال النهائيات المقبلة."

وكان يانوزاي الذي تواجد مع المنتخب البلجيكي هذا الأسبوع من أجل أن يساعده في مشواره من أجل الصعود إلى نهائيات أمم أوروبا 2016، قد سافر إلى مونديال البرازيل بوصفه واحدًا من أصغر اللاعبين في قائمة المنتخب البلجيكي الذي لم يشهد تغيرات كثيرة خلال مشوار رحلة التصفيات المؤهلة للمونديال. وعلى الرغم من أن هذا الموقف قد يسبب نوعًا من الرهبة بالنسبة لبعض اللاعبين الصغار، إلا أن لاعب يونايتد صاحب القميص رقم 11 يؤكد على أنه لم يجد أي صعوبة في الانصهار مع لاعبي منتخب بلاده.

"في كرة القدم، سوف تجد كثيرًا من المرح مع زملائك في الفريق دائمًا كما أنك سوف تلعب

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button