أخبار كرة القدم

16/03/2014 18:53, تقرير جيمس تاك
صفحة 1 من 2 التالي 

مويس: الظروف لم تكن في صالحنا

ديفيد مويس يعرب عن شعوره بالإحباط وخيبة الأمل من الطريقة التي سارت بها المباراة وذلك بعد أن تلقى يونايتد هزيمة قاسية بثلاثية نظيفة على ملعبه أمام ليفربول يوم الأحد.

رغم عدم احتساب أي ركلات جزاء ضده في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز منذ ديسمبر 2011، فقد تم احتساب ثلاث ركلات جزاء ضده في مباراة واحدة أمام ليفربول صاحب المركز الثاني في بطولة الدوري.

وقد كان الهدف الثاني الذي أحرزه جيرارد من ركلة جزاء بعد لحظات من انطلاق الشوط الثاني في وقت قاتل بالنسبة ليونايتد ثم جاء الطرد القاسي الذي تعرض له نيمانيا فيديتش بعد تلقيه البطاقة الصفراء الثانية ليزيد الأمور تعقيدًا. وكان جيرارد قد أحرز الهدف الأول من ركلة جزاء كذلك وأضاف سواريز الهدف الثالث في نهاية المباراة لليفربول.

"الجميع يشعر بالإحباط – وهو بالتأكيد شعور جميع مشجعي يونايتد– وذلك بعد فشلنا في تحقيق نتيجة إيجابية في مباراة اليوم، ومن المؤكد أن الإحباط يأتي كذلك نتيجة للطريقة التي اهتزت بها شباكنا،" مويس خلال حديثه إلى تليفزيون مانشستر يونايتد.

"بالنسبة لركلات الجزاء، فقد كان بعض منها صحيح والبعض الآخر غير صحيح. نحن لم نقدم عرضًا جيدًا بالقدر الكافي خلال الشوط الأول غير أن ذلك لا يعني بالضرورة أننا كنا نستحق أن يُمنى مرما بهدف خلال هذا الشوط.

"أعتقد أنه بإمكاننا أن نعود في المباراة وأن نبدأ بطريقة إيجابية في الشوط الثاني، غير أنه قبل أن نجلس حتى على مقاعدنا، احتسب الحكم ركلة جزاء ضدنا.

"الظروف لم تكن في صالحنا على الإطلاق. وعندما أصبحت النتيجة 2-0، فقد كانت هناك فترة لعبنا فيها بطريقة جيدة وقمنا ببعض المحاولات من أجل أن نعود في المباراة من خلال الفرصة أو الفرصتين اللتين سنحتا لنا. غير أن هذه الفرص لم تكن كافية كما أن أخر شيء يمكن أن تتمناه في مثل هذه الظروف هو أن تخسر أحد لاعبيك.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button