أخبار كرة القدم

15/06/2014 04:19, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 3 التالي 

ثنائي يونايتد يخسران أمام إيطاليا

على الرغم من أن واين روني لعب الكرة التي جاء منها هدف المنتخب الإنجليزي إلا أن هذا الهدف لم يمنع المنتخب الإيطالي من الخروج فائزًا بنتيجة 2-1 ضمن مباريات المجموعة الرابعة.

وكان مهاجم مانشستر يونايتد قد صنع هدف التعادل الذي أحرزه دانييل ستوريدج ولكن هدفي المنتخب الإيطالي على مدار شوطي المباراة بواقع هدف في كل شوط عبر كلاوديو ماركيزيو صاحب الهدف الأول وماريو بالوتيلي صاحب الهدف الثاني تسببا في خروج منتخب إنجلترا بقيادة روي هودجسون خالي اليدين من أول مباراة له.

هذا وقد شارك داني ويلبك زميل روني في يونايتد في المباراة منذ  بدايتها وقام بمحاولة مبكرة لاختراق دفاع المنتخب الإيطالي إلا أن المدافع جابرييل نجح في إفساد الهجمة التي شنها ويلبك من خلال إخراج الكرة خارج منطقة الجزاء. بعد ذلك اشتدت حمية المنافسة بين المنتخبين حيث لعب رحيم إستيرلينج كرة عرضية زاحفة داخل مربع الست ياردات إلى ويلبك، والذي طالب حكم المباراة باحتساب ركلة جزاء بعد أن اعترض لاعب قلب دفاع المنتخب الإيطالي طريقة ولكن الحكم لم يلتفت إليه.

حاول ويلبك بعد ذلك أن يلعب كرة مشابهة لقلب هجوم المنتخب الإنجليزي دانييل ستوريدج من الناحية اليمنى، إلا أن قدم اللاعب أندريه بارزاجلي التي مدها للأمام كانت السبب في انتهاء الهجمة بركنية.

بعد تلك الفترة المبشرة والتي لم تدم طويلاً بالنسبة للمنتخب الإنجليزي، أعاد المنتخب الإيطالي تنظيم صفوفه ونجح في خطف هدف التقدم من تسديدة رائعة في الدقيقة 35. بعد أن لُعبت الركلة الركنية من الناحية اليمنى، قام أندريه بيرلو بإخراج دانييل ستوريدج خارج اللعب بعد أن استخدم جسده للتمويه وهو ما مكن اللاعب ماركيزيو من إطلاق تسديدة صاروخية زاحفة فشل جو هارت في التصدي لها.

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button