أخبار كرة القدم

18/06/2014 22:28, تقرير آدام مارشال
صفحة 1 من 2 التالي 

أسبانيا تودع من المونديال

حامل اللقب المنتخب الأسباني يخرج من مونديال 2014 على الرغم من تبقي مباراة له، وذلك عقب تعرضه لهزيمة قاسية بهدفين نظيفين أمام منتخب تشيلي على الماراكانا.

خوان ماتا كان بديلاً لم يشارك أما ديفيد دي خيا لم يتم ضمه نتيجة لتعرضه للإصابة وبهذا تكون هذه هي الهزيمة الثانية لواحد من أبرز المنتخبات التي كانت مرشحة للفوز باللقب وذلك بعد أن كان قد تعرض للهزيمة أمام المنتخب الهولندي بنتيجة 5-1 الجمعة الماضية.

وكان المنتخب التشيلي قد بدأ المباراة بطريقة رائعة، وكاد أن يهز الشباك من الهجمة الأولى، ثم استمر على هذا النهج من الأداء. نجح اللاعب إداوردو فارجاس في منح منتخب بلاده تشيلي التقدم من خلال لعبة رائعة أنهاها بشكل جيد في شباك إيكر كاسياس على الرغم من محاولة سيرجيو راموس من منع الكرة من أن تسكن الشباك.

قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول نجح منتخب تشيلي في مضاعفة تقدمه وذلك عندما تصدى إيكر كاسياس للركلة الحرة المباشرة التي لعبها أليكسيس سانشيز بقبضة يده إلا أن الكرة ذهبت في طريق اللاعب تشارلز آرانجويز والذي أسكنها في الزاوية اليسرى للحارس الأسباني.

فضل المدير الفني للمنتخب الأسباني فيسينتي ديل بوسكي الدفع بكوكي على ماتا بدلاً من تشافي ألونسو بين شوطي المباراة، وبعد أن أهدر سيرجيو بوسكيتس فرصة ثمينة، دفع ديل بوسكي بفيرناندو توريس كبديل ثانٍ. وفي المقابل فقد استفاد المنتخب التشيلي من المؤازرة الجماهيرية له في ملعب الماراكانا وقد بلغ عدد الجماهير في الملعب نحو - 74.000 مشجع.

فشل اللاعب ماوريسيو في مضاعفة تقدم منتخب بلاده بعد أن فشل في مد قدمه بالطريقة المناسبة للحاق بالكرة التي وصلته، هذا وقد وجد ماتا نفسه مضطرًا للانتظار للمباراة الأخيرة للمنتخب الأسباني من أجل المشاركة في المونديال وذلك بعد أن قام المدير الفني بالدفع بلاعب الآرسنال

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button