أخبار كرة القدم

16/06/2014 19:05, تقرير مارك فروجات
صفحة 1 من 2 التالي 

ألمانيا تسحق البرتغال

جناح مانشستر يونايتد ناني يمر  بلحظات قاسية خلال فترة الظهيرة بعد هزيمة منتخب بلاده البرتغال أمام نظيره الألماني برباعية نظيفة في سالفادور.

وكان كلا الفريقين قريبين من التسجيل خلال الفترات الأولى من عمر المباراة، حيث تصدي حارس مرمى المنتخب الألماني مانويل نوير لفرصتين من جانب كل من هوجو ألميدا وكريستيانو رونالدو قبل أن يهدر سامي خضيرة فرصة محققة بعد أن وصلته الكرة من حارس البرتغال روي باتريسيو  عن طريق الخطأ.

في الدقيقة 11 تعرض ماريو جوتزه لاعب بايرن ميونيخ للعرقلة داخل منطقة الجزاء، ليتم احتساب ركلة جزاء تصدى لها توماس مولر بنجاح ليمنح منتخب بلاده التقدم ويكون هذا الهدف خير تتويج لمباراته رقم 50 مع المنتخب الألماني. حاول المنتخب البرتغالي العودة من التأخر وكاد أن يتحقق له ما أراد عندما أطلق جناح يونايتد ناني تصويبة قوية علت العارضة بقدمه اليمنى من مسافة 20 ياردة.

يعد مرور نصف ساعة من عمر المباراة، ضاعف المنتخب الألماني من تقدمه بعد أن قابل ماتس هوملز ركنية توني كروس برأسه داخل المرمى من مسافة ست ياردات. تحولت الأمور من سيء إلى أسوأ بالنسبة للمنتخب البرتغالي وذلك عندما تعرض بيبي للطرد بعد سلوك عنيف من جانبه مع مولر، الذي عاد وأحرز هدفه الثاني في المباراة في نهاية الشوط الأول.

بعد اطمئنان الألمان للنتيجة، كان الهدوء السمة الغالبة على مجريات اللعب خلال الشوط الثاني وهو ما ظهر واضحًا في التبديلات التي أجراها خواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني الذي وضع في اعتباره المباريات المقبلة في المجموعة الثانية. شكل المنتخب البرتغالي خطورة جديدة بفضل ناني الذي أطلق تصويبة قوية من مسافة 20 ياردة تصدى لها مانويل نوير في الدقيقة 75 وكان يمكن أن يتم احتساب ركلة جزاء عندما حدثت متابعة للعبة. 

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button