أخبار كرة القدم

11/01/2014 22:35,
صفحة 1 من 2 التالي 

المدير الفني راضٍ عن الآداء

أعرب ديفيد مويس عن سعادته بالطريقة التي لعب بها فريقه في الشوط الثاني حيث نجح يونايتد في التغلب على فريق سوانزي سيتي العنيد وخرج فائزًا بنتيجة 2-0 في أولد ترافورد وهو الفوز الأول للفريق في عام 2014.

وكان يونايتد قد دخل إلى المباراة بعد ثلاث هزائم متتالية، وكان من بينها خسارته في كأس الاتحاد نهاية الأسبوع الماضي أمام سوانزي، غير أنه تمكن من الثأر من هزيمته بفضل الأهداف التي أحرزها أنطونيو فالينسيا وداني ويلبك. وكان الشوط الأول قد انتهى بالتعادل السلبي بين الفريقين، غير أن التعديل التكتيكي الذي نتج عنه انتقال عدنان يانوزاي للعب في مركز الجناح الأيسر ودخول كاغاوا إلى قلب الملعب خلف ويلبك أت بثمارها لصالح مويس.

“أعتقد أننا لعبنا بصورة أفضل، لاسيما خلال الشوط الثاني،” كان هذا ما صرح به المدير الفني إلى تليفزيون مانشستر يونايتد. “لقد بدأنا المباراة بطريقة جيدة وصنعنا فرصة رائعة كان يمكن أن يحرزها ويلبك ويمنحنا هدف التقدم. غير أن سوانزي أدى بالطريقة التي يجيدها ولم نتمكن من اختراق دفاعاتهم. ونتيجة لذلك أجرينا تعديلاً تكتيكيًا في الشوط الثاني وبالفعل تحسن الأداء كثيرًا.

“قمنا بتغيير لاعب واحد غير أنني أعتقد أننا كنا مضطرين للعمل بقوة أكبر من التي ظهرنا عليها خلال الشوط الأول. لا أعتقد أننا ضغطنا على سوانزي بالصورة التي كنت أتمناها. لقد كنا في حاجة للقيام بمحاولات من أجل استعادة الكرة بعد فقدها على الفور. وأعتقد أننا لو كنا قد تمكنا في القيام بذلك لكان من الممكن أن نسبب كثيرًا من المشكلات لهم وكان يمكن أن نستحوذ على الكرة أكثر منهم. وفي النهاية نجحت خطتنا في المباراة."

وقد لاح العديد من الفرص ليونايتد والتي كان يمكن معها أن يضاعف من تقدمه لاسيما خلال الفرصتين المحققتين من مسافة قريبة لسمولينج وكاغاوا. وقد أعرب مويس عن سعادته بعد أن تمكن يونايتد

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button