أخبار كرة القدم

01/01/2014 22:54, تقرير تيم أوسكروفت
صفحة 1 من 2 التالي 

روني ربما يغيب لفترة

قال ديفيد مويس إن إصابة وين روني في الفخذ قد تجبره على الابتعاد عن المشاركات مع الفريق وذلك على الرغم من مشاركته في مباراة اليوم كاملة والتي شهدت هزيمة جديدة ليونايتد أمام توتنهام في أول أيام العام الجديد.

وكانت الشكوك قد أحاطت بمشاركة روني في أول مباراة ليونايتد في 2014، وكان قد غاب كذلك عن المباراة التي فاز فيها يونايتد على نوريتش يوم 28 ديسمبر. وكان المدير الفني قد صرح أنه سوف يقوم بتقييم حالة وين روني خلال الساعات التي سوف تسبق مباراة السبيرز، ولكن اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا قد شارك في المباراة التي أقيمت في أولد ترافورد منذ بدايتها وأكملها حتى النهاية.

وفي ظل إقبال يونايتد على خوض مباراة أمام سوانزي سيتي يوم الأحد المقبل الذي يحل ضيفًا على يونايتد ضمن منافسات الجولة الثالثة من كأس الاتحاد الإنجليزي، والتي يليها بعد 48 ساعة مباراة الذهاب من دور نصف النهائي من بطولة كأس كابيتال وان في سندرلاند، فقد أقر المدير الفني أنه سوف يكون في حاجة لتقدير مدى إصابة وين روني إضافة إلى احتياجات الفريق بمنتهى الحرص.

“كان من المخطط أن يشارك روني في المباراة بأكملها، غير أنه يعاني من بعض آثار إصابة الفخذ،” يقول مويس. “ولقد كنا مضطرين للاستعانة به، حيث كنا نحاول أن يكون لدينا العديد من الأوراق الهجومية في الملعب من أجل إيجاد المزيد من الوسائل التي تمكنا من إحراز أهداف. لو كان بالإمكان أن (أمنح روني راحة) لكنت فعلت، ولكن المباريات تتعاقب بكثافة وسرعة. ولقد اضطر للغياب عن المباراة الماضية بسبب إصابة الفخذ وربما يغيب عن المزيد من المباريات القادمة.”

وكان روبن فان بيرسي قد غاب عن مباراة السبيرز بسبب إصابة الفخذ التي أبعدته عن المشاركة لمدة ثلاثة أسابيع، وعندما سئل مويس عما إذا كان روبن سوف يكون قادرًا على المشاركة في مباراة الأحد المقبل، أجاب مويس قائلاً: “أنا غير متأكد إلى الآن.”

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button