أخبار كرة القدم

10/01/2014 16:06, تقرير مارك فروجات

استمرار غياب روني وبيرسي

أكد مويس على أنه قام بإرسال وين روني في عطلة دافئة أملاً في الشفاء العاجل من إصابة أعلى الفخذ التي تعرض لها، بينما يظل روبن فان بيرسي غير جاهز بسبب تعرضه لإصابة في الفخذ.

وبالتالي، فإن كلا المهاجمين سيغيبان عن مباراة الدوري الإنجليزي الممتاز في مواجهة سوانزاي سيتي في أولد ترافورد، وبالرغم من ذلك فيبدو أن المدير الفني متفائل بأن روني سيعود من الخارج للمشاركة في مواجهة خصم يونايتد القديم تشيلسي في ستامفورد بريدج يوم الأحد الموافق 19 يناير.  

“حسنًا، بالنسبة لوين روني فقد أرسلناه إلى الخارج لقضاء عطلة دافئة،" كان هذا ما أخبر به مويس الصحفيين أثناء المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة وعُقد في مجمع تدريب أون. "لم يتعاف فخذ روني بعد لذا فقد أرسلنا معه مدرب اللياقة البدنية وهو الآن بالخارج مع عائلته. هذا سيمنح روني قسطًا من الراحة. 

“نأمل دائمًا أن نتمكن من فعل ذلك في بعض الفترات خلال الموسم ولكن منطقة الفخذ ليست على ما يرام. نأمل أن نتمكن من تهيئته لمباراة تشيلسي لكننا سنطمئن على صحته في البداية. إنه بالخارج وسيقوم بأداء بعض التمارين مع مدرب اللياقة البدنية.

"بالنسبة لروبن فإنه سوف يستمر غيابه لفترة بسيطة. وسنبذل كل ما في وسعنا لنساعده على العودة مجددًا في أسرع وقت. روني مصاب ونحن نأمل عودته بسرعة لكننا سنرى إلى أي مدى ستتحسن صحته. ربما يكون هذا هو الوقت المناسب لمنحه فرصة للتعافي. فكرنا في أن أنسب حل هو إرساله إلى مكان أكثر دفئًا مع أحد مدربينا وقضاء بعض الوقت مع عائلته كذلك. نأمل أن يساعد ذلك على تحسين صحته."

المزيد: روني يشكر الجماهير


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button