أخبار كرة القدم

29/01/2014 00:35, تقرير مارك فروجات
صفحة 1 من 2 التالي 

مويس سعيد بالفوز على كارديف

أعلن ديفيد مويس أن مباراة الليلة كانت أمسية رائعة لمانشستر يوناتيد بعد الفوز المريح الذي تحقق بنتيجة 2-0 على كارديف سيتي في أولد ترافورد. 

كان خوان ماتا قد شارك للمرة الأولى مع يونايتد ولعب جنبًا إلى جنب مع روبن فان بيرسي، الذي لم يكن في حاجة سوى لست دقائق فقط لكي يهز الشباك في الظهور الأول له منذ العاشر من ديسمبر الماضي. كما أضاف أشلي يونج الهدف الثاني في شوط المباراة الثاني الذي شهد كذلك عودة واين روني للمشاركة بعد تعافيه من الإصابة.

وخلال حديثه إلى تليفزيون مانشستر يونايتد بعد المباراة، أشاد المدير الفني بأداء فريقه وأشار إلى المراكز التي يمكن أن يقوم فيها فريقه بإجراء مزيد من التطور خلال الأسابيع والأشهر المقبلة. 

“بعد أن تقدمنا بهدف واحد، تمنيت أن نتمكن من إحراز الهدف الثاني مبكرًا حتى نحسم الأمور لصالحنا تمامًا،” يقول مويس موضحًا. “وحتى بعد أن أصبحت النتيجة 2-0، تمنيت أن نحرز الهدف الثالث. غير أنه كان أمرًا إيجابيًا أننا تمكنا من إحراز هدفًا مبكرًا وهو ما ممكنا من أن نبدأ المباراة بصورة جيدة لحد ما. 

“كنت آمل أن يكون الأداء أفضل بكثير، حيث إنني أتمنى أن تكون طريقة لعبنا أفضل من ذلك غير أنني أعتقد أنه كانت هناك مؤشرات جيدة. وكما شاهدتم جميعًا فقد عاد روبن فان بيرسي للمشاركة مع العلم أنه لم يستعد لياقته تمامًا. وقد كان أمرًا رائعًا أننا استعدنا هذا اللاعب. كما عاد واين روني إلى المشاركة من جديد وشارك خوان ماتا للمرة الأولى معنا، لذلك فإنني بوجه عام أعتبر مباراة الليلة أمسية رائعة.”

شارك خوان ماتا بقميص يونايتد للمرة الأولى وهي اللحظة التي كان ينتظرها الكثيرون وقدم أداءً مميزًا حتى الدقيقة 85، حيث أظهر قدرة عالية على التمرير خاصة في الثلث الأخير من الملعب. وقد بدت معالم الرضا واضحة على مويس وذلك فيما يتعلق

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button