أخبار كرة القدم

27/02/2014 17:34, تقرير جيما تومسون
صفحة 1 من 2 التالي 

صوت لنجم فبراير

مر يونايتد بشهر مخيب للآمال بعد تحقيقه فوز وحيد من أصل خمس مباريات لعبها، غير أن هناك ثلاثة لاعبين لفتوا الأنظار وتم ترشيحهم للمنافسة على جائزة أفضل لاعب في الشهر.

هنا، نقوم بالتعرف على اللاعبين الثلاثة الموجودين في قائمتنا المختصرة ونقدم ملخصًا لمساهماتهم…

باتريس إيفرا
شارك في جميع مباريات يونايتد خلال فبراير، وكان من بين اللاعبين أصحاب الأداء القوي في صفوف يونايتد، وتمكن من المحافظة على المستوى الطيب الذي قدمه خلال موسم 2013/14. كما أنه كان يحرص على التقدم للهجوم دائمًا، وكان صاحب الفضل في احتساب ركلة الجزاء في ملعب سيلهرست بارك والتي أدت إلى الهدف الأول ليونايتد خلال الفوز الذي تحقق بنتيجة 2-0 على حساب كريستال بالاس.

خوان ماتا
تألق اللاعب صاحب الرقم القياسي في قيمة التعاقد معه، وغير المقيد في قائمة يونايتد الأوروبية، في أربع مباريات شارك فيها مع يونايتد خلال بطولة الدوري في فبراير. كما كان له دور كبير في هدفي روبن فان بيرسي في مرمى ستوك خارج ملعبه وفي مرمى فولهام على ملعبه. ونأمل ألا ينتظر اللاعب الإسباني الدولي كثيرًا قبل أن يُحرز الهدف الأول له مع يونايتد.

نيمانيا فيديتش
غاب قائد الفريق عن رحلة الفريق إلى ستوك بسبب الإيقاف، غير أنه شارك في باقي مباريات فبراير. وبعد عودته للعب من جديد إلى جوار ريو فيرديناند في قلب الدفاع في منتصف مباراة الآرسنال والتي انتهت بالتعادل ثم لعبا معًا من جديد خلال المباراة التي انتهت بالفوز على بالاس، فقد نجح الثنائي المخضرم في قيادة يونايتد للخروج بشباك نظيفة خلال مباراتين

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button