أخبار كرة القدم

01/02/2014 19:08, تقرير جيما تومسون
صفحة 1 من 2 التالي 

مويس يلوم سوء الحظ

ألقى ديفيد مويس باللائمة على سوء الحظ الذي لازم فريقه إضافة إلى الفرص التي أهدرها لاعبو يونايتد في ملعب بريطانيا بعد خروج ستوك سيتي فائزًا 2-1 على حساب يونايتد.

وكان الهدف الذي أحرزه تشارلي آدام بعد أن غيرت الكرة التي سددها من ركلة حرة مباشرة مسارها قد منح أصحاب الأرض التقدم بعد مرور 38 دقيقة، وقد تزامن ذلك مع اضطرار يونايتد لإخراج جوني إيفانز وفيل جونز بسبب الإصابة قبل نهاية الشوط الأول.

ثم مكن الهدف الذي أحرزه روبن فان بيرسي في مطلع الشوط الثاني التعادل ليونايتد، غير أن التسديدة التي لا تصد ولا ترد والتي أطلقها آدام وسكنت شباك دي خيا إضافة إلى الأداء البطولي لحارس مرمى ستوك أسمير بيجوفيتش في نهاية المباراة ضمنا الفوز لصالح ستوك.

"لقد قدمنا أداءً جيدًا اليوم،" مويس متحدثًا إلى تليفزيون مانشستر يونايتد. "من المؤكد أن الحظ لم يقف بجانبنا في وكان معاندًا لنا، غير أننا يجب أن نُلام على الفرص التي أهدرناها. أعتقد أننا لعبنا بصورة جيدة، كما أننا نجحنا في الوصول إلى مرماهم، غير أنه لم يتمكن أي من لاعبينا من استثمار الفرص داخل منطقة الجزاء.

"أعتقد أن الهدف الذي جاء من الركلة الحرة المباشرة بعد اصطدامه بكاريك يدلل على ما أقوله. حيث إن هذا الهدف قد جاء بعد أن كنا مهيمنين على معظم مجريات المباراة. أعتقد أن الكرة كانت في طريقها للخارج، غير أنها اصطدمت بكاريك وغيرت اتجاهها لتسكن مرمانا. وعندما يمنى مرماك بأهداف من هذا النوع فإنك تتأكد أن الحظ ليس بجانبك. وأن الأمور لن تسير في صالحنا.

"لقد كان يومًا صعبًا، وكانت الظروف الجوية صعبة للغاية،" يقول مويس مضيفًا. "لقد لاحت لنا العديد من الفرص التي كانت كفيلة على الأقل بمنحنا التعادل غير أن الهدف الثاني الذي أحرزوه كان هدفًا عالميًا ولم يكن من الممكن أن يتم التصدي له."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button