أخبار كرة القدم

26/02/2014 00:37, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 2 التالي 

مويس: سوف نصحح الأوضاع

أقر ديفيد مويس أن أداء مانشستر يونايتد خلال الهزيمة الصادمة التي تلقاها الفريق في مباراة الذهاب ليلة الثلاثاء أمام أولمبياكوس كان ضعيفًا للغاية” – غير أنه أكد عزمه على معالجة الأخطاء وذلك عندما يلتقي الفريقان مرة أخرى في أولد ترافورد يوم 19 مارس.

وكانت كل المؤشرات قبل المباراة تشير إلى قدرة يونايتد على تحقيق الفوز الخامس له في المواجهة الخامسة التي تجمعه بالفريق اليوناني غير أن الأمور سارت في الاتجاه المعاكس حيث خسر يونايتد 2-0 بفضل الهدفين اللذين أحرزهما أليخاندرو دومينجيز وكامبل في الدقيقتين 37 و55 من عمر المباراة. وقد أعرب المدير الفني أن النتيجة تخطت الفوارق التي تفصل بين الفريقين بصورة كبيرة، وذلك على الرغم من اعترافه أن فريقه لم يقدم المردود الهجومي الكافي لكي يغير من نتيجة المباراة، لاسيما أن الفرصة الوحيدة المحققة ليونايتد، لم تسنح سوى في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة والتي أهدرها روبن فان بيرسي.

“هذه هي أسوأ مباراة لعبناها في أوروبا [هذا الموسم]، وهذا أمر مؤكد،” مويس متحدثًا خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة.

“لقد قدمنا عرضًا ضعيفًا للغاية. ولقد فشلنا في دخول أجواء المباراة منذ البداية. وفي الواقع نحن لا نستحق أن نربح أي شيء من مباراة الليلة.

"حيث إننا فشلنا في السيطرة على مجريات الأمور خلال المباراة. وبالنسبة للأداء الفردي، لا يمكن أن نقول أن هناك لاعبًا بعينه [قدم أداءً جيدًا]. ونحن بالفعل لم نلعب بصورة جيدة.

“وأنا مندهش للغاية. حيث إنني لم أكن أتوقع أن يكون أداؤنا بهذه الصورة. حيث إننا دخلنا المباراة في الوقت الذي نمر فيه بحالة فنية وذهنية جيدة غير أننا لم نُظهر ذلك الليلة.

“ويتحتم علي القول بأنني لا أظن أن الحظ كان حليفنا في الهدفين اللذين هزا شباكنا. [بالنسبة للهدف الأول]، فقد جاء من تسديدة غيرت

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button