أخبار كرة القدم

10/02/2014 11:41, تقرير بين هيبس
صفحة 1 من 2 التالي 

تحفيز اللاعبين للاستفادة من الألم

ديفيد مويس يقول إن لاعبي مانشستر يونايتد متألمون بعد النتائج المتباينة في 2014 والتي شملت ثلاث انتصارات، خمس هزائم وتعادل، غير أن المدير الفني ليونايتد مازال واثقًا من أن الإحباط يمكن أن يتحول إلى عزيمة لإعادة الأمور إلى نصابها.

غير أن هذه النتائج لا تُعتبر ملائمة لاسيما أن الفريق مقبل على خوض مباراة نارية ليلة الأربعاء المقبل مع الآرسنال في ملعب الإمارات، كما أن هذه المباراة سوف تكون الأولى للمدفعجية عقب هزيمتهم المذلة أمام ليفربول 5-1 في نهاية الأسبوع. غير أن مويس مازال يسعى لأن يكون للاعبين ردة فعل قوية.

"اللاعبون يشعرون بالألم،" كان هذا ما ذكره مويس يوم الأحد عقب التعادل 2-2 مع فولهام. "أنا أراهم كل يوم وهم يشعرون بالألم لأن النتائج لا تأتي وفقًا لما كنا نطالبهم بها. غير أنهم لاعبون محترفون ويظهر ذلك في طريقة تعاملهم مع عملهم. لقد سبق وأن ذكرت ذلك في عمود ملاحظاتي، حيث ألاحظ ذلك خلال التدريبات وهو الشيء الذي يجعلني أشعر أنهم سوف يحققون نتائج إيجابية. ولم يساروني أي شك في ذلك على الإطلاق."

لقد تم تنحية الأهداف طويلة الأجل في بطولة الدوري جانبًا حيث إن يونايتد يسعى في الوقت الحالي لتقديم سلسلة من النتائج الجيدة، لذلك رفض مويس أن يضفي مزيدًا من الأهمية على مباراة الأربعاء.

"ينبغي أن نحقق الفوز بجميع مبارياتنا،" يقول مويس. "يمكنك أن توجه أكبر قدر ممكن من الأسئلة كما تشاء غير أنك لن تحصل مني سوى على إجابة واحدة مفادها هو أننا لا سبيل لنا سوى تحقيق الفوز بجميع المباريات. وقد كان ينبغي علينا أن نفوز بمباراتنا [أمام فولهام] وقد كنا في حاجة ماسة إلى ذلك.

"والآن لا يوجد أمامنا شيء نفعله سوى التركيز على المباراة القادمة. حيث إن ذلك ما يحدث عادة، حيث تجتمع بالفريق وتثير التحدي بداخلهم

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button