أخبار كرة القدم

11/02/2014 16:35, تقرير مارك فروجات
صفحة 1 من 2 التالي 

بيكهام يغار من زملائه القدامى

أسطورة مانشستر يونايتد ديفيد بيكهام يعترف بأنه يشعر بالغيرة من زملائه السابقين في الفريق الذين أصبحوا ضمن الجهاز الفني في مجمع تدريب أون. 

منذ إعلانه اعتزال الكرة في مايو الماضي، فقد انتقل بيكهام إلى مجال الإدارة وأعلن الأسبوع الماضي عن خططه لكي يصبح صاحب أحد الأندية الكروية الكبيرة في ميامي، وهي الخطة التي قد تحوله من لاعب كرة إلى مالك لأحد الأندية.  

وفي الجانب المقابل، فإن زملاءه السابقين في الفريق يقومون بمهام تدريبية في يونايتد حيث يعاون كل من ريان جيجز وفيل نيفيل ديفيد مويس في تدريب الفريق الأول، بينما يعاون أسطورة يونايتد السابق ورفيق بيكهام بول سكولز نيكي بات في تدريب شباب يونايتد. 

وخلال مقابلة حصرية مع تليفزيون مانشستر يونايتد ومجلة إنسايد يونايتد، سُئل بيكهام عما إذا كان ذلك الأمر يثير غيرته بعد رؤيته لأصدقائه الكبار يقومون بتدريب يونايتد: “أشعر بالغيرة قليلاً! عندما جاء ابني الأكبر للتدريب هنا لمدة أسبوع، رأيت نيكي بات وهو يدرب فريق تحت 21 سنة، ورأيت فيل مع الفريق الأول وسكولزي مع باتي. 

“إنه أمر رائع أن أرى أنهم مازالوا جزءًا من النادي من خلال القيام بتدريب اللاعبين الصغار. لا يوجد شيء أفضل من أن يكون لديك لاعبون بهذه النوعية، سبق لك أن شاهدتهم وهم يحققون النجاحات على مر السنين، والآن يقومون بتدريب اللاعبين الصغار. وذلك هو ما تقوم به إدارة مانشستر يونايتد.”

وعندما سُئل تحديدًا عن جيجز، الذي مازال يلعب للموسم الرابع والعشرين على التوالي في أولد ترافورد، أجاب بيكهام قائلاً: “لا أشعر بالغيرة أنه أصبح في الأربعين من عمره! حيث يفصل بيني وبينه بضعة أعوام قليلة. أما الأمر المذهل هو ما حققه، حيث إن ما قام به من أجل هذا النادي أمر لا يصدقه عقل. 

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button