أخبار كرة القدم

02/12/2014 11:53, تقرير آدام مارشال
صفحة 1 من 2 التالي 

صوت لأفضل لاعب

لقد كان تحديد قائمة قصيرة محدودة لاختيار أفضل لاعب في مانشستر يونايتد لشهر نوفمبر منها من بين ثلاثة اختيارات مهمة صعبة، ولكن ديفيد دي خيا، مروان فيلاني وواين روني قد ربحوا في ترشيحنا للحصول على الجائزة.

بعد تلقي هزيمة صعبة بـ 10 لاعبين في دربي مانشستر، حقق يونايتد ثلاثة انتصارات متتالية، على كريستال بالاس وآرسنال وهال سيتي. يتنافس المرشحون الثلاثة للحصول على الجائزة الشهرية التي فاز دي خيا بها في أكتوبر.

ويمكنك التصويت للاعب شهر نوفمبر الآن، وقد قمنا هنا بتلخيص أفضل ما قدمه الثلاثي ليؤهلهم  للفوز بالجائزة:

ديفيد دي خيا
يواصل لاعب يونايتد صاحب القميص رقم 1 تعزيز سمعته كواحد من أفضل حراس المرمى وقد كان دوره بارزًا في المباريات الكبيرة مع مانشستر سيتي وآرسنال. ومن المفارقات الغريبة هي أنه بالرغم من أنه نجح في المحافظة على نظافة شباكه خلال مواجهتي بالاس وهال ولكن مرماه لم يتهدد بصورة حقيقية وهو ما يؤثر على حظوظه في الفوز بالجائزة ورغم ذلك فقد واصل دي خيا في لعب دور شديد الأهمية بالنسبة للاعبي فان خال.

مروان فيلايني
المرة الثانية التي يتم فيها ترشيح اللاعب البلجيكي، و الذي يبحث عن المزيد في الملعب في مركز خط الوسط. كافح اللاعب ضد سيتي، على الرغم من أنه قد يشعر أنه كان ينبغي عليه إحراز هدف التعادل عندما أهدر فرصة برأسه، وكذلك كان رائعًا في الفوز الذي تحقق على ملعب الإمارات، حيث احتفظ برباطة جأشه في جميع أنحاء الملعب وساهم في إحراز هدف روني.  وقد كان العرض القوي الذي قدمه أمام هال هو ما مكنه من تخطي مايكل كاريك بفارق ضئيل والتواجد بداخل القائمة المختصرة.

واين روني
يستحق أن يكون قائدًا لناديه ومنتخب بلاده، لقد اجتهد بشدة ولكنه لم يحصل على ما ابتغاه في الديربي وكان على وشك تسجيل هدف آخر مثير في مرمى جيرانه بعد مجهود فردي مبهر. أحدث القائد تأثيرًا جيدًا وأظهر القدرة على التحمل في مباراة الآرسنال وتمكن من إحراز الهدف الذي حسم الأمور ليونايتد. وبأداء اتسم بالقوة،

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button