أخبار كرة القدم

30/12/2014 08:30, تقرير جيمس تاك
صفحة 1 من 2 التالي 

صوت للاعب ديسمبر

حقق مانشستر يونايتد أربعة انتصارات وتعادلين في ديسمبر وقد قدم العديد من اللاعبين مساهمات بارزة أهلتهم للتواجد في المنافسة على جائزة أفضل لاعب في الشهر.

ديفيد دي خيا، خوان ماتا وروبن فان بيرسي يستحقون شرف الذكر لتأثيرهم البالغ في استمرار مسيرة يونايتد الخالية من الهزائم هذا الشهر، ولكن بعد بعض النقاشات قررنا ترشيح اللاعبين الثلاثة التاليين ضمن القائمة المختصرة الخاصة بنا…

مايكل كاريك
ترك لاعب يونايتد صاحب القميص رقم 16 تأثيرًا كبيرًا منذ عودته من الإصابة في الشهر الماضي وقد أثبت جدارته بالفعل خلال شهر ديسمبر، بعد  أن لعب ما يقارب  من نصف مبارياته كقلب دفاع. ومع ذلك، فإن وصفه بأنه مجرد بديل مؤقت يعتبر تقليلاً من شأن لاعب خط الوسط، حيث إنه كان هادئًا وظهر بصورة قوية  في خط الدفاع ، وخاصة في مباراة الفوز بثلاثية نظيفة على ليفربول. ثم عاود نشاطه المعتاد بكل ثقة بعد عودته للعب في مركزه الأصلي في خط الوسط.

واين روني
بعد غيابه عن المباراة الأولى من الشهر، ضد ستوك سيتي، بسبب الإصابة، عاد قائد الفريق لمساعدة يونايتد في التغلب على ساوثهامبتون وقدم منذ ذلك الحين بعض العروض الرائعة في مركز خط الوسط. وقد أحرز روني الهدف الافتتاحي في مباراة ليفربول، وبعد أن أخبره لويس فان خال أنه مال للأداء الدفاعي بصورة أكبر خلال لقاء أستون فيلا، تقدم اللاعب البالغ من العمر 29 عاما إلى الأمام أكثر في مواجهة نيوكاسل وأحرز هدفين رائعين أشبه بأهداف بول سكولز.

آشلي يونج
اللاعب الوحيد بين مرشحينا الثلاثة الذي لعب كل دقيقة في جميع مباريات ديسمبر، وقد تطور مستوى يونج كظهير مهاجم في المباريات الأخيرة، على الرغم من أنه شغل أيضًا مركز الظهير الأيسر في مواجهة ستوك وأنقذ مرمى يونايتد من

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button