أخبار كرة القدم

11/04/2014 15:00, تقرير جيمس تاك

دي خيا يفوز بجائزة مارس

جماهير مانشستر يونايتد تكافئ ديفيد دي خيا على المستوى الرائع الذي ظهر به خلال الفترة الأخيرة من خلال اختياره كأفضل لاعب في يونايتد خلال مارس.

وكان اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا قد حافظ على نظافة شباكه خلال مباراتي ويست بروم وويست هام، وفي الوقت نفسه كان للتصدي المزدوج المذهل له في مباراة أوليمبياكوس دورًا حاسمًا في فوز يونايتد وصعوده إلى دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا.

وقد حصل دي خيا على 61% من إجمالي الأصوات على المواقع الخاصة بالنادي التي تصدر بسبع لغات أجنبية ويتفوق بذلك على واين روني الذي جاء في المركز الثاني برصيد (34%) وجاء فيل جونز في المركز الثالث برصيد (5%) من أصوات المشجعين.

وعلى الرغم من تباين مستوى الفريق ما بين الصعود والهبوط هذا الموسم، فقد حافظ دي خيا على نظافة شباكه في 19 مباراة حتى الآن، وفي بداية شهر أبريل، فقد تحدث دي خيا إلى مجلة يونايتد ريفيو وأعرب عن رضاه التام بمساهماته مع الفريق.

"أنا سعيد بالمستوى الذي أقدمه في الفترة الحالية لأنه وقد اكتسبت قدرًا كبيرًا من الثقة،" يقول دي خيا. "لقد شاركت في العديد من المباريات، كما تعلمت الكثير واكتسبت صفتي التماسك والثبات. كما أنني سعيد بالطريقة التي تسير بها الأمور."

المزيد: الجماهير تسأل، ودي خيا يُجيب   تصويت: لاعب السنة


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button