أخبار كرة القدم

02/11/2013 19:40, تقرير آدام مارشال
صفحة 1 من 2 التالي 

مويس يقيم إصابات الفريق

يأمل ديفيد مويس أن تكون الإصابات التي تعرض لها جوني إيفانز، رافاييل وتوم كليفيرلي غير خطيرة بعد أن قام المدرب باستبدالهم جميعًا بين شوطي مباراة فولهام.

اضطر المدير الفني ليونايتيد إلى القيام بثلاث تبديلات دفعة واحدة كما اضطر باتريس إيفرا إلى استكمال المباراة رغم تعرضه لكدمة في نهاية الشوط الأول من المباراة التي انتهت بفوز مهم ليونايتيد  في العاصمة لندن.

ويجب أن توجه الإشادة إلى أنطونيو فالينسيا الذي لعب في مركز الظهير الأيمن لاسيما في ظل الضغط الشديد الذي مارسه أصحاب الأرض لتعديل النتيجة بعد أن صُعقوا بثلاثة أهداف في أول 22 دقيقة من عمر المباراة.

"لقد تعرضنا لثلاث إصابات،" يقول مويس مؤكدًا خلال حديثه إلى تليفزيون مانشيستر يونايتيد. "بكل تأكيد، تعرضنا اليوم لإصابات أربع بعد الكدمة التي تعرض لها باتريس إيفرا قبيل نهاية الشوط الأول.

"تعرض جوني إيفانز لشد في منطقة الظهر، رافاييل سقط على كاحله أما توم كليفيرلي فقد تعرض لحالة ازدواج من الاذدواج في البصر.

"هذه هي المرة الأولى التي اضطر فيها لإجراء ثلاث [تغييرات] بين شوطي المباراة. في بعض الأحيان، قد يكون الفريق في فترات سابقة غير موفق وكنت أجد نفسي مضطرًا لإجراء التغييرات ولكننا لم نكن كذلك في مباراة اليوم - لقد جاءت التغييرات نتيجة للإصابات. آمل أن يكونوا جميعًا في حالة طيبة قريبًا."

اعترف مويس كذلك أن أصحاب الأرض كانوا الفريق الأفضل خلال الشوط الثاني وذلك بعد أن تمكنوا من التعافي قليلاً من أثار الأهداف الثلاثة المتتالية التي هزت شباكهم.

يجب أن أمنح فريق فولهام بقيادة مارتن يول حقه بعد أن تألقوا بشكل واضح خلال شوط المباراة

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button