أخبار كرة القدم

12/05/2013 20:26, تقرير بين هيبس
صفحة 1 من 2 التالي 

السير أليكس: أسباب الاعتزال

السير أليكس يصرح أنه قد اتخذ قرار اعتزال تدريب مانشيستر يونايتيد في عيد الميلاد، ولكنه قال إنه كان عازم على الرحيل وهو فائز.

قاد المدير الفني الفريق في أولد ترافورد للمرة الأخيرة أمام سوانزي يوم الأحد ورفع اللقب رقم 38 له مع النادي. تم عمل حرس شرف له بواسطة كلا الفريقين وقدم خطبة وداع رائعة للجماهير واللاعبين والجهاز الفني في الملعب.

في مقابلة له مع تليفزيون مانشيستر يونايتيد تحدث مطولاً عن الأسباب التي تعلل لتوقيت الاعتزال. كان حتمًا سيأتي اليوم [الذي يحين فيه الاعتزال]، أتعرف؟ يقول المدرب. "ولحسن الحظ أنني سأعتزل وأنا فائز، كنت دائمًا أريد أن أكون فائزًا .

"[لقد اتخذت قراري بالاعتزال في] عيد الميلاد" أضاف المدرب. "لم أخبر أبنائي حتى شهر مارس وقد أخبرت شقيقي ليلة الثلاثاء. لم يكن سعيدًا! لقد كانت كاثي، زوجتي، حقًا هي السبب. لقد فقدت شقيقتها في شهر أكتوبر وأصبحت وحيدة منعزلة إلى حد ما. لقد كانت دومًا رأس الأسرة وقد قدمت التضحيات لأجلي، ولأجل أبنائنا الثلاثة وأحفادنا الذين يحبونها لدرجة الجنون. وكان لابد أنم يأتي يوم أطوي فيه صفحة الكتاب.

كان من المهم جدًا بالنسبة لي أن أخرج فائزًا. كنت أصلي لأجل ذلك لأننا كنت متقدمين بفارق خمس نقاط في عيد الميلاد. لقد قمنا بتشغيل المحركات ولحسن الحظ أننا فزنا بسهولة

قدم السير أليكس خطبة قوية محركة للمشاعر عقب نهاية المباراة، ولكنه قال إنه لم يرتب شيئًا ليقوله. "لم أكن أعرف ما أقول،" يقول المدرب "كنت أبحث عما يمكنني أن أقوله. لقد تحدثت مع ابني جاسون هذا الصباح وقد قال لي،  أبي، قل ما يخطر ببالك. ابدأ الكلام وسوف تأتيك العبارات." لقد تعثرت قليلاً، ولكني تمكنت من الحديث. كان ذلك عاطفي جدًا. لقد كان أسبوعًا عاطفيًا صعبًا بالنسبة لي، مع الجهاز الفني، كان الأمر صعب. لقد تمكنا من تحقيق المراد.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button