أخبار كرة القدم

09/05/2013 17:31,

مويس: من نفس العينة

ديفيد مويس يعمل في إيفرتون منذ مارس 2002، وخلال هذه الفترة قام بدور كبير مع النصف الأزرق من الميرسيسايد.

وعليه، ما الذي يريد جمهور يونايتيد معرفته عن الرجل الذي أصبح منوطًا بقيادة يونايتيد بعد السير أليكس فيرجسون؟ نقدم فيما يلي دليلاً مختصرًا حول المدرب الجديد...

الجذور المشتركة
مثل السير أليكس، ينحدر ديفيد مويس من الطبقة العاملة في جلاسكو. وقد لعب كلا الرجلين لفريق دونفيرملاين خلال فترة لعبهما كلاعبين (رغم أن فارق السن 23 سنة) ثم مثل رينجرز (السير أليكس) و سلتيك (مويس).

الحياة المهنية كلاعب
ارتدى ديفيد مويس أقمصة سبعة أندية خلال مشواره كلاعب قلب دفاع لمدة 19 سنة. ورغم أنه لم يحقق مستويات عالية أو حصل على ألقاب دولية، إلا أنه شارك في أكثرمن 550 مباراة في الشمال والجنوب.

طالب للعبة
بدأ مويس في دراسة التدريب عندما كان عمره 22 سنة فقط وقد احتفظ بمدونات مفصلة حول الأساليب والتكتيكات التي كان يتبعها مدربوه. ومن المرجح أن يكون هذا تفسيرًا لانتقاله السلس إلى عالم التدريب، كلاعب مدرب في بريستون نورث إيند (القسم الثاني بعد ذلك)، في سن 35 سنة.

تاريخه مع بريستون
عندما تولى مهامه لأول مرة في بي إن إي، في يناير 1998،

صفحة 1 من 4 التالي 

الرجل المناسب في الوقت المناسب

"إنه إسكتلندي، إنه من نفس عينة السير أليكس وهو من النوع الرجال الذي تنظر إليهم وتفكر في "الاستقرار".

- بيتر شمايكل

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button