أخبار كرة القدم

08/05/2013 13:03, تقرير مارك فروجات
صفحة 1 من 2 التالي 

شمايكل مصدوم

بيتر شمايكل يعترف أنه أصيب بصدمة كبيرة بعد أن علم  بقرار السير أليكس اعتزال تدريب مانشيستر يونايتيد نهاية موسم 2012/13.

قدم مدرب يونايتيد الإعلان الصادم صباح الأربعاء وسوف يتولى مسؤولية الفريق لأخر مرة في مباراته الأخيرة أمام ويست بروم يوم 19 مايو، قبل تولي دوره الجديد كسفير ومدير  للنادي وعضو في مجلس الإدارة.

عند سؤاله حول توقعه للقرار، أوضح حارس يونايتيد الأسبق بيتر شمايكل كيف أصابه القرار بالحزن، وخاصة بعد تحقيق اللقب هذا الموسم.

"أنا مصدوم" يقول شمايكل. "جاء هذا الخبر كالقنبلة المدوية؛ وحقًا لم أتوقع قدوم هذه اللحظة. أنا حزين ومحبط. كنت سعيدًا بما حققناه هذا الموسم، واستعادة لقب الدوري، لذا أشعر بصدمة كبيرة.

ومع ذلك، فإن الحارس الدنماركي الأسطوري الذي قاد يونايتيد لتحقيق المجد في دوري الأبطال خلال آخر موسم له في عام 1999، كان حريصًا على الإشادة بمدربه الأسبق وألقى الضوء على بعض الجوانب التي تجعله أعظم مدرب على مر العصور.

الشيء المهم في السير أليكس هو أنه تابع 95% من اللاعبين الذين جلبهم على مدار 27 عامًا قام بمتابعتهم لفترة طويلة،" يقول شمايكل. "إن الأمر لا يقتصر على ما يتم تقديمه على المستطيل الأخضر، بل يتعلق أيضًا بالشخصية وطريقة معالجة المواقف المتعلقة بكرة القدم، كوسائل الإعلام.

"إن وضع اللاعب مع الجمهور والجهاز الفني كان من الأمور المهمة جدًا بالنسبة له. كان يريد من اللاعبين أن يدركوا أن الكل يريد تحقيق شيء لمانشيستر يونايتيد. كان يريد من اللاعبين تمثيل النادي بأفضل طريقة ممكنة.

"لقد خضعت للمراقبة لفترة طويلة ومع ذلك لم تتم صفقة انتقالي من أول مرة تم الاتصال بين مانشيستر والنادي الذي كنت ألعب له، حيث حدث ذلك بعد

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button