أخبار كرة القدم

هدفي هو أن أصل إلى أعلى المراتب لكي أصبح في مصاف اللاعبين العظماء في العالم، وهو الشيء الذي يُحفزني، ولذلك أبذل كل ما في وسعي من أجل تحقيق ذلك.

- ديفيد دي خيا
18/06/2013 07:16, تقرير مارك فروجات
صفحة 1 من 2 التالي 

دي خيا يسعى لمجد عالمي

ديفيد دي خيا عازم على أن يصبح أفضل حارس مرمى في عالم كرة القدم  ورغم ذلك فإن حارس مرمى مانشيستر يونايتيد يقول إنه ينبغي عليه بذل المزيد من الجهد حتى يصل إلى هذه المرحلة.

وكان الحارس البالغ من العمر 22 عامًا قد برز أداؤه بشكل كبير خلال موسم 2012/13، وهو ما ساعد يونايتيد على استعادة لقب الدوري الإنجليزي الممتاز كما أنه حجز مكانًا ضمن تشكيلة الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم لهذا العام. وحل كذلك في المركز الثالث في الاستفتاء الخاص بجائزة السير مات بازبي الممنوحة لأفضل لاعب في الموسم.

ثم جاء ختام هذا الموسم المميز، حيث تألق دي خيا بشدة مع منتخب أسبانيا الذي يشارك في بطولة أوربا تحت 21 سنة المُقامة في إسرائيل، وقد تمكن من الحفاظ على شباكه نظيفة في أربع مباريات خلال طريق منتخب بلاده للوصول إلى المباراة النهائية التي ستجمعه مع المنتخب الإيطالي ليلة الثلاثاء في ملعب تيدي بالقدس.

لقد تطورت كثيرًا، ديفيد في حديثه إلى الصحيفة الأسبانية AS في رد على سؤال متعلق بتطور مستواه منذ انضمامه إلى يونايتيد قادمًا من أتليتيكو مدريد عام 2011. أملك خبرة كبيرة الآن، حيث إنني لعبت الكثير من المباريات مع يونايتيد، كما أنني أملك الثقة بالنفس والطمأنينة.

بالطبع، أشعر بالامتنان للغاية للمجهود الذي بذلوه (أعني إدارة يونايتيد) من أجل شرائي وكذلك للدعم الذي قدموه لي. في البداية كان هناك ثقة في مستواي في أتليتيكو ثم تلاها ثقة كبيرة في يونايتيد. 
 
هدفي هو أن أصل إلى أعلى المراتب لكي أصبح في مصاف اللاعبين العظماء في العالم، وهو الشيء الذي يُحفزني، ولذلك أبذل كل ما في وسعي من أجل تحقيق ذلك.

أقدم حاليًا أفضل مستويات أدائي. لقد قدمت موسمًا رائعًا رغم أنني مازلت صغيرًا للغاية. أعتقد أنني ما زال أمامي طريق طويل قبل الوصول إلى أفضل المستويات في العالم.

إضافة إلى موهبته المذهلة، فإن جزءًا من تطور دي خيا الشخصي يجب أن يُنسب إلى طاقم يونايتيد الفني إضافة إلى مديره الفني السابق السير أليكس

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button