أخبار كرة القدم

18/06/2013 21:32, تقرير مارك فروجات

دي خيا يفوز بكأس أوروبا

ديفيد دي خيا يختتم موسم 2012/13 بعد تحقيق بطولة كأس أوربا يوم الثلاثاء بعد أن حقق منتخب أسبانيا فوزًا كاسحًا بنتيجة 4-2 على حساب المنتخب الإيطالي في نهائي بطولة أوربا تحت 21 سنة.

حارس مرمى مانشيستر يونايتيد، الذي كان قد شارك مع المنتخب الأسباني الذي حقق لقب البطولة السابقة مع حساب منتخب الدنمارك قبل عامين، تمكن أيضًا من صناعة التاريخ في إسرائيل بعد أن خاض المباراة الدولية رقم 27 مما مكنه من معادلة الرقم القياسي الذي يحمله المدرب المساعد للمنتخب الأسباني سانتي دينيا.

أسوأ ما في الأمر، على الأقل بالنسبة لحارس مثل دي خيا هو أن محافظته على نظافة شباكه طوال البطولة انتهت على يد المنتخب الإيطالي ولكن كان من الصعب بالنسبة للبطل الأسباني أن تنتهي البطولة دون أن يحقق لقبها رغم عدم تمكنه من المحافظة على رقمه القياسي.

في النهاية، فإن نهائي الثلاثاء كان نسبيًا من طرف واحد حيث تمكن الفريق الفائز من بسط السيطرة على مجريات الأمور في ملعب تيدي في القدس، بعد أن فرضوا أسلوب التيكي- تاكا والذي أثبت نجاحه المبهر مع كل المنتخبات الأسبانية خلال السنوات الأخيرة.

تمكن تياجو ألكانترا وهو واحد من اللاعبين المستهدفين من يونايتيد من إحراز هاتريك خلال الشوط الأول وهو ما منح المنتخب الأسباني تقدمًا مريحًا بنتيجة 3-1 مع نهاية الشوط بعد أن كان تشيرو إيموبيلي قد حقق التعادل للإيطاليين. ثم أضاف إيسكو الهدف الرابع ليحسم النتيجة تقريبًا قبل أن يحرز لاعب ليفربول فابيو بوريني هدف حفظ ماء الوجه في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة.

المزيد:  | يونايتيد يلعب في ستوكهولم | جدول مباريات 2013/14


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button