أخبار كرة القدم

31/01/2013 00:16, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 2 التالي 

ارتياح بعد كابوس

السير أليكس يصف الفوز على ساوثامبتون بفارق ضئيل بأنه كان "نوعًا من الحظ" ويشيد بعرض ساوثامبتون الرائع خلال الشوط الثاني في أولد ترافورد.

أمّنت ثنائية روني التي سجلها في الشوط الأول فوز يونايتيد بعد تسجيل رودريجيز لهدف المباراة الأول في الدقيقة الثانية, ولكن يونايتيد كان مجبرًا على التراجع إلى نصف ملعبه خلال الشوط الثاني مع سيطرة ساوثامبتون على المباراة، وإن كان ذلك دون كسر دفاع يونايتيد القوي.

" وفقًا لتجربتي في النادي، عندما نكون في طريقنا نحو البطولات يكون هناك دائمًا مباريات تقول لنفسك بعدها: لقد كان الحظ معنا" وأعتقد أن هذه ليلة من تلك الليالي," هذا ما جاء على لسان المدير الفني لتليفزيون مانشيستر يونايتيد.

"أعتقد أن ساوثامبتون في الشوط الثاني, كان صاحب أفضل أداء يقدمه فريق ضيف هنا هذا الموسم. أعتقد أنهم كانوا متفوقين علينا ولم يمنحونا وقتًا للسيطرة على الكرة. كان اللاعبون يحاولون لمس الكرة على أرض الملعب ولعب كرة القدم التي يعرفونها ووجدوا صعوبة في ذلك."

كانت أرضية ملعب أولد ترافورد قد ظهر عليها نوع من البلي في بداية هذا الشتاء, ولكن السير أليكس كشف عن خوفه أن تضر أرضية الملعب بلاعبي يونايتيد خلال الشوط الثاني.

"في الشوط الثاني، وجد اللاعبون الأرضية مستحيلة،" يقول المدرب. حاولنا أن نلعب بطريقتنا المعتادة وواجهنا صعوبة نتيجة جفاف أرضية الملعب. كانت ليلة باردة ثلجية ومرت على خير.

"في الشوط الأول، تلقينا هدفًا مبكرًا ولكن هذا لم يحُل دون تقديم كرة قدم رائعة وكان بإمكاننا أن نتقدم بأربعة أو بخمسة أهداف في الشوط الأول، ولكن بمجرد أن بدأت أرضية الملعب تجف وجد اللاعبون صعوبة في اللعب بطريقة مختلفة حيث تطلب الأمر منا أن نلعب الكرة في المساحات الخالية وهو ما لا نفعله عادة.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button