أخبار كرة القدم

14/01/2013 13:42, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 2 التالي 

إيفرا يلاحظ تغير التركيز

قد تكون مباراتا الأحد قد حملتا نتيجة إيجابية واحدة فقط لمانشيستر يونايتيد، ولكن باتريس إيفرا يؤكد أن هذا رائع.

بعد فوز يونايتيد 2-1 على ليفربول، يقول اللاعب الفرنسي إنه لن يشاهد المباراة التالية بين الآرسنال ومانشيستر سيتي المنافس على اللقب. استفاد البلوز من الطرد المبكر لمدافع المدفعجية لورانت كوسيلني للفوز 2-0، حتى مع خسارة رجال روبيرتو مانشيني لجهود زميلهم فينسينت كومباني نتيجة الطرد لاحقًا.

"أنا لا أتابع مطلقًا ما يفعله مانشيستر سيتي لأن هذا لا يعنينا،" يقول إيفرا. "العام الماضي، كما أعتقد، كنا أكثر تركيزًا على سيتي. كان هناك تركيز كبير على ما سيحققونه في كل مباراة قادمة. ولكن هذا العام نحن نركز على أنفسنا، وعندما نكون هكذا، أعتقد أن بإمكاننا الفوز باللقب."

ساعد إيفرا في هدفي يونايتيد في مرمى ليفربول؛ حيث لعب العرضية المنخفضة إلى روبن فان بيرسي ليسجل الهدف الأول وبعدها قابل الركلة الحرة المباشرة التي لعبها الهولندي عند الزاوية البعيدة. ورغم أن رأسية باتريس لم تكن قوية بما يكفي لدخول مرمى بيبي رينا، جاءت اللمسة الأخيرة من زميله المدافع نيمانيا فيديتش.

"قال [فيديتش] إنه هدفه ولكني لا أعرف،" قال باتريس متأملاً. " ربما لو كان مهاجمًا، لمنحوا الهدف إلى روني أو فان بيرسي. ولكن لأنه إيفرا فلن يحتسبوا الهدف لي!"

وحتى مع تدخل لجنة الأهداف المشكوك فيها في التحقق من الهدف، فإن إيفرا لن يبالي بالأمر. إن نتيجة المباراة هي الأمر الوحيد الذي يهم. أنا ألعب في يونايتيد منذ سبع سنوات ودائمًا كانت هزيمة ليفربول أمرًا صعبًا. لم نفز مطلقًا بسهولة. ولكن ما أروع الشعور الذي ينتابك عند الفوز عليهم."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button