أخبار كرة القدم

06/02/2013 23:41, تقرير آدام مارشال
صفحة 1 من 2 التالي 

روني مفتاح الفوز لإنجلترا

رباعي يونايتيد الدوليون يشاركون من بداية المباراة التي انتهت بفوز إنجلترا على البرازيل ووين روني يجذب معظم الأضواء.

افتتح المهاجم المتألق باب التسجيل في الشوط الأول وشارك في صناعة الهدف الثاني الذي أحرزه فرانك لامبارد خلال الفوز بنتيجة 2-1.

رغم غياب مايكل كاريك فقد قام كل من كريس سمولينج، توم كليفيرلي، داني ويلبك وروني بتمثيل يونايتيد في ملعب ويمبلي ولعب ويلبك دور الجناح الأيسر.

لعب روني كرة رأسية في الدقيقة العاشرة تصدى لها خوليو سيزار إلا أنه عُوقب بعد ذلك لارتكابه مخالفة دفع وتم احتساب ضربة جزاء لصالح الضيوف عقب ذلك إثر اصطدام كرة رونالدينهو العرضية بذراع جاك ويلشير. تصدى جو هارت لركلة الجزاء التي نفذها رونالدينهو، ثم عاد ليتصدى لمحاولة اللاعب ذاته الذي حاول تسجيل الكرة التي ارتدت من يده وقام كليفيرلي بإبعاد الكرة إلى ركلة ركنية بعد تصديه لمحاولة نيمار.

سدد ويلبك الكرة أعلى العارضة بعد تحرك رائع لكل من روني وويلشير قبل أن يقوم روني بالتسجيل داخل الشباك في الدقيقة 26، حيث سدد روني الكرة المرتدة من تصدي خوليو سيزار لتصويبة ثيو والكوت.

مع بداية الشوط الثاني أفسح توم كليفيرلي المجال لمشاركة فرانك لامبارد وقد كان نجم تشيلسي على قدر المسؤولية حيث نجح في استعادة التقدم لصالح منتخب بلاده بعد أن كان فريد قد حقق التعادل للضيوف، بعد استفادته من خطأ ارتكبه غاري كاهيل. بعد تلقيه تمريره من روني، تمكن النجم المخضرم من تسديد كرة تخطت خوليو سيزار إلى داخل المرمى.

تم استبدال ويلبك بعد ذلك بجيمس ميلنر بعد أداء حيوي نموذجي من النجم الشاب بينما قام كريس سمولينج بإنقاذ هجمة خطيرة قادها نيمار لتصل إلى فريد مما مكن منتخب إنجلترا من تحقيق فوزه

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button