أخبار كرة القدم

28/02/2013 19:42, تقرير نيك كوباك
صفحة 1 من 2 التالي 

دي خيا لاعب شهر فبراير

يقول ديفيد دي خيا أنه سعيد لأن أداءه خلال فبراير قد مكنه من الفوز بجائزة  arabic.manutd.com الممنوحة لأفضل لاعب في الشهر.
 
احتفظ الحارس الأسباني بشباكه نظيفة خلال خمس مباريات وحصل على جائزة رجل المباراة بفضل مستواه خلال مباراة الفريق خارج ملعبه أمام فولهام وكذلك، خلال المباراة خالدة الذكر أمام ريال مدريد.
 
تلك المباراة التي جرت في البيرنابيو وصفتها بعض وسائل الإعلام بأنها مباراة العمر لدي خيا ونتج عن ذلك حصوله على عبارات المديح من نفس النقاد الذين سبق وأن وجهوا له أسهم النقد اللاذعة.

وقد ساند جمهور يونايتيد دي خيا بشكل دائم، رغم ذلك، ومنحه الآلاف منهم أصواتهم عبر موقع النادي الذي يصدر بسبع لغات خلال استفتائنا الذي يجري نهاية كل شهر. حصد دي خيا 57 بالمئة من إجمالي الأصوات متقدمًا على رافاييل الذي تلاه برصيد (21 بالمئة) بينما حصل رايان جيجز على (12 بالمئة). وتقاسم مايكل كاريك، نيمانيا فيديتش وريو فيرديناند ما تبقى من أصوات.

هذه هي المرة الثالثة التي يفوز فيها دي خيا بجائزة لاعب الشهر منذ انضمامه إلى يونايتيد في مطلع موسم 2011/12. ولم يسبق لأي لاعب آخر من لاعبي يونايتيد أن فاز بها كثيرًا خلال تلك الفترة.

"إنه لأمر جيد أن تحصل على دعم الجمهور، لذلك فإنني في غاية السعادة أنني فزت بهذه الجائزة،" دي خيا في حديثه إلى موقع arabic.manutd.com. "يمكنني سماع الجماهير أثناء المباريات لذلك أُدرك وقتها أنهم يقومون بالغناء لي. وأكون في غاية الامتنان لذلك."

وقد كان دي خيا يستحق الحصول على هذه الجائزة، ورغم ذلك فقد سارع بالاعتراف بفضل اللاعبين الذين يلعبون أمامه أثناء توضيحه لسر تألقه في مباراة البيرنابيو.

"أعتقد أننا كنا متميزين في الدفاع بشكل عام وقد تمكنا من المحافظة على نظافة شباكنا في بعض

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button