أخبار كرة القدم

المشاركات/الأهداف في فبراير:

مايكل كاريك 4 (1) / 0
دي خيا 5 / 0
ريو فيرديناند 3 / 0
رايان جيجز 2 (2) / 2
رافاييل 4 / 1
نيمانيا فيديتش 3/0

شارك في استفتائنا

26/02/2013 14:53, تقرير آدام مارشال

تصويت: لاعب الشهر

لم يهزم يونايتيد خلال خمس مباريات لعبها في فبراير، وكانت مباراة التعادل الرائعة في مدريد هي المباراة الوحيدة التي لم تنته بالفوز.

مرة أخرى، يعني ذلك وجود وفرة من اللاعبين المرشحين لجائزة أفضل لاعب في الشهر وكان إعداد القائمة المختصرة بحيث تضم ستة لاعبين فقط مهمة صعبة في حد ذاتها دار حولها الكثير من النقاش.

في نهاية الأمر، توصلنا إلى هذه القائمة السداسية لتقوم أنت بالتصويت هنا.

ديفيد دي خيا هو مرشح قوي بعد سلسلة من الأداء المميز وحصوله على لقب لاعب المباراة في مدريد. كما حصل النجم الأسباني أيضًا على أفضل لاعب في مباراة الفوز على فولهام وكان من بين المرشحين في أربع مباريات من المباريات الخمس التي لعبها يونايتيد.

رافاييل حاصل أيضًا على لقب رجل المباراة مرتين (أمام إيفرتون وكوينز بارك) وقدم اللاعب البرازيلي أداءً رائعًا. حتى عندما تم اختباره في الشوط الأول أمام ريال مدريد، استعاد رباطة جأشه ليعيد اكتشاف مستواه المعتاد في الشوط الثاني.

احتل المدافعون مكانة بارزة هذا الشهر مع استحقاق نيمانيا فيديتش وريو فيرديناند للانضمام نتيجة لجهودهما. لعب قلبا الدفاع المخضرمان معًا في لوفتس رود، وحافظا على نظافة الشباك؛ وظهرا بمستوى جيد.

وكان من المشجع رؤية مايكل كاريك يحصل أخيرًا على الإشادة التي يستحقها، كما أوضحت أناشيد الجمهور يوم السبت، ويجب أن يؤهله أداؤه الثابت للحصول على جائزة أفضل لاعب في يونايتيد هذا العام.

وتنفد عبارات المديح عندما نصف أداء رايان جيجز المذهل. سجل اللاعب الويلزي في مباريات الدوري بشكل متعاقب ويقدم الكثير من الخبرة والعقل للمساعدة في توجيه لاعبي يونايتيد في اللحظات الحاسمة.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button